شهد سلسلة جلسات وورش عمل تفاعلية

مخيم آفاق يسلّح 40 فتاة بـ«مهارات القرن الـ21»

المشاركات خضن العديد من التجارب والمغامرات والحوارات خلال المخيم. من المصدر

بهدف بناء جيل من الفتيات الإماراتيات القادرات على تحقيق تطلعات الإمارات لرؤية 2021، وأهداف مئوية الإمارات 2071، اختتمت سجايا فتيات الشارقة، أول من أمس، فعاليات الدورة السادسة من مخيم آفاق القيادي السنوي، الذي انطلق هذا العام تحت شعار «مهارات القرن الـ21»، بمشاركة 40 فتاة.

وشهد المخيم الذي أقيم على مدار خمسة أيام سلسلة من الجلسات النقاشية وورش العمل التفاعلية، واختتمت فعالياته بحفل أقيم في مقر سجايا فتيات الشارقة بحضور كل من الشيخة لبنى القاسمي، والشيخة عائشة القاسمي، مدير سجايا فتيات الشارقة، وعدد من مسؤولي مؤسسات حكومية، وأولياء أمور الفتيات. وقالت الشيخة لبنى القاسمي: «يسعدني أن أقف بين خيرة من بنات وطننا وقياديات المستقبل الواعد اللواتي ألمح في عيونهن العزيمة والإصرار على النجاح والتميز، فهن خير سفيرات لبلدنا الحبيب في جميع المحافل العربية والعالمية».

وأضافت أن «بناء جيل قادر على التعاطي مع متغيرات العصر الحالي هو عمل ليس بالسهل، ولا يمكن أن يتم دون تكاتف الجهود والعمل المكثف والمتواصل، والذي ترجمته سجايا فتيات الشارقة في أجمل وأبهى صوره من خلال ما قدمته للفتيات من برامج وورش وفعاليات تثري خبراتهن ومعارفهن، وتجعل منهن قياديات قادرات على إثبات حضورهن».

وتقدمت الشيخة لبنى القاسمي، بجزيل الشكر إلى قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين «التي لطالما أكدت على أهمية الاستثمار بفتيات المستقبل وتمكينهن وتقديم كل الخطط والاستراتيجيات التي تنمي مواهبهن، وتجعلهن ناجحات وقادرات في مختلف المحافل الإقليمية والعالمية».

صورة بهية

من ناحيتها، قالت الشيخة عائشة القاسمي: «نحتفي اليوم في سجايا فتيات الشارقة بنخبة مميزة من فتياتنا اللواتي قدمن من خلال انضمامهن في مخيم آفاق القيادي، صورة بهية ومميزة عن الفتيات الإماراتيات الطموحات، والمتسلحات بالعزيمة والإصرار والمثابرة، والقادرات على رفع راية بلادهن وتمثيل أوطانهن بأفضل صورة».

وأضافت: «تبنت سجايا فتيات الشارقة طيلة الأعوام الماضية رؤية واضحة وثابتة قائمة على دعم الفتيات، وتمكينهن في مختلف المجالات المعرفية والرياضية والقيادية والحياتية، فعملت على تسليح منتسباتها بالعلم والمعرفة من خلال توفير كل سبل الدعم، وعبر تنظيم الفعاليات والأنشطة والبرامج التي تؤهلهن لذلك، وتنمي طموحاتهن وتلبي رغباتهن في مختلف الحقول والمجالات». وأكدت الشيخة عائشة القاسمي أن الإنجازات والنجاحات التي حققتها سجايا فتيات الشارقة، والخطط والاستراتيجيات التي تسعى إلى تحقيقها خلال الأعوام المقبلة، جاءت نتيجة الدعم المتواصل من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الساعية إلى إعداد أجيال من الفتيات الإماراتيات القياديات.

شخصيات مؤثّرة

اشتمل المخيم الذي نظم تحت شعار «مهارات القرن الـ21»، على جلساتٍ حوارية ولقاءاتٍ تعريفية، مع شخصيات نسائية مؤثّرة مثل مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة ريم بن كرم، التي حدّثت الفتيات عن مسيرتها العملية، وقدّمت لهن نصائح وخبرات ليُصبحن قيادياتٍ ناجحات وقادرات على تحمُّل المسؤولية.

وشاركت الفتيات في مجموعة من المغامرات الرياضية والألعاب المائية، منها مغامرة ركوب قوارب «الكاياك» ضمن فعاليات «القيادة والمسؤولية والمرونة والتكيف»، كما خاضت الفتيات مغامرة تشويقية في فعالية «البحث عن الكنز» التي نظمت في قلب الشارقة، وفي الوقت ذاته ناقشت الفتيات مفهوم الخدمة الاجتماعية في «جلسة تأمل»، وشاركن في ورشتين تحت عنوان «الخدمة المجتمعية: شراء الأمنيات»، و«الخدمة المجتمعية: التغليف».

متطلبات المستقبل

شهد مخيم آفاق القيادي دورات مكثفة وورش عمل لتعزيز المهارات القيادية لدى المشاركات وإكسابهن مهارات القرن الـ21، التي تضمن قدرتهم على التكيف مع متطلبات المستقبل، وتأهيلهن لأدوار قيادية تحقق رؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071.


لبنى القاسمي:

«بناء جيل قادر

على التعاطي مع

متغيرات العصر

ليس سهلاً».

- 5

أيام تواصلت فيها

فعاليات المخيم الذي

اختتم أول من أمس.

طباعة