يهدف إلى المحافظة على الهوية الوطنية

    ملتقى السمالية الربيعي يستمر حتى 9 يناير

    الملتقى يركز على تعلم العادات الإماراتية. من المصدر

    اختتمت أول من أمس فعاليات الأسبوع الأول من ملتقى السمالية الربيعي، الذي ينظمه نادي تراث الإمارات، ويستمر حتى التاسع من شهر يناير المقبل، بمشاركة العديد من الطلاب المنتسبين للمراكز التابعة لنادي تراث الإمارات، برفقة مدربين تراثيين متخصصين.

    ويهدف الملتقى إلى المحافظة على الهوية الوطنية، وزرع حب التراث في نفوس الطلاب، وشغل أوقات فراغهم خلال الإجازة المدرسية، وتعلم العادات والسنع الإماراتية التي تعتبر ركيزة أساسية في تراث الدولة. واعتمد الأسبوع الأول في جميع المراكز النسائية والشبابية التابعة للنادي على تسجيل الطلبة، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أو عبر الهاتف أو حضور الأهالي إلى المراكز، ومازال باب التسجيل مفتوحاً داخل المراكز في الأيام المقبلة. وضمن الملتقى، استقبلت جزيرة السمالية معلمات مدرسة الطويلة للتعليم الأساسي، إذ اطلعن على مرافق جزيرة الأحلام، وما تحوية من مفردات تراثية وطيور وغزلان، ومارسن ركوب الخيل والجمال، وقمن بجولة في السفينة التراثية في جو طبيعة خلابة. كما استقبلت الجزيرة نحو 200 طالب من أبناء الضباط وضباط الصف والمدنيين والعاملين في القيادة العامة لشرطة أبوظبي وأبناء المتقاعدين في إطار البرامج الثقافية والاجتماعية التي تنظمها إدارة المراسم والعلاقات العامة بقطاع المالية والخدمات لهم ضمن برنامج أصدقاء الشرطة، إذ شاركوا في العديد من الأنشطة كركوب الخيل والإبل، وحضروا ورشة عن البحر واللؤلؤ، وركبوا السفينة التراثية.


    - مدربون تراثيون

    متخصصون يشرفون

    على الفعاليات.

    طباعة