تمثال إبراهيموفيتش يتعرّض للتشويه مجدداً

أعلنت الشرطة السويدية، أمس، أن تمثال نجم كرة القدم، زلاتان إبراهيموفيتش، بمدينة مالمو مسقط رأسه، تعرض للتشويه مجدداً من قبل مجهولين. وذكرت إدارة خدمات الترفيه في مدينة مالمو، بعد المعاينة، أنه تبين عدم وجود خطورة لسقوط التمثال البالغ طوله ثلاثة أمتار.

وكان إعلان إبراهيموفيتش عن اعتزامه شراء حصة من نادي هاماربي، في استوكهولم، قد أثار ردود فعل غاضبة من جانب جماهير نادي مالمو الذي كان يلعب له.

وأسفر هذا عن أكثر من عملية تخريب وتشويه للتمثال، الذي جرى تثبيته بمالمو في أكتوبر.

وقال حارس مرمى المنتخب السويدي، هيدفيج ليندال، عبر «تويتر»: «توقفوا عن تشويه التمثال إنه يستحقه، بغض النظر عما فعله حالياً. بعد 100 عام سيذكر أنه وضع السويد على الخريطة (خريطة كرة القدم)، فلنشعر بالفخر إزاء ذلك».

 

طباعة