سلطان القاسمي افتتح دورته الـ 22

    241 عملاً محمّلاً بالرسائل في مهرجان الفنون الإسلامية

    صورة

    تحت شعار «مدى»، انطلقت صباح أمس، في متحف الشارقة للفنون، الدورة الـ22 لمهرجان الفنون الإسلامية، الذي تنظمه دائرة الثقافة.

    وشهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، انطلاق المهرجان وتجوّل سموه في المعارض الـ31 المقامة في متحف الشارقة للفنون، والتي ضمت مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية التشكيلية والتركيبية والنحتية والجداريات والخط العربي والأعمال الفنية المعاصرة وغيرها من الأعمال التي تعكس روعة الفنون الإسلامية.

    واستمع صاحب السمو حاكم الشارقة خلال جولته من القائمين على المعرض والفنانين المشاركين لشرح مفصل حول الأعمال، وما تعبر عنه وما تحمله من رسالة، وما تشكله من فن.

    ويقوم المهرجان الذي يستمر حتى 21 يناير المقبل، على محاور تاريخيّة، وجمالية، وإنسانية، إذ يكشف عن المرموز التاريخي للفن الإسلامي العريق عن طريق استقطاب خيرة الفنانين العالميين، ويقدم تجهيزات أشبه ما تكون بحلقة وصل بين ما هو قديم مغلف بغطاء عصري وحداثي، وتذهب الدورة الحالية التي جاءت تحت شعار «مدى» إلى تقصي الجمال المُخبّأ في الطبيعة والكائنات والأشياء، ويمثل الشعار القدرة على منح الفنانين المخيلة والمساحة الواسعة على إنجاز الأعمال وفق مفهوم الفن الإسلامي، وينطلق الفنان من خلاله نحو عوالم بصرية تتوارى خلف المكان.

    ويضم المهرجان في دورته الحالية 253 فعالية بين معارض وورش فنية ومحاضرات وجداريات، ويشارك فيه 108 فنانين من 31 دولة يقدمون 241 عملاً فنياً.

    وشهد افتتاح مهرجان الفنون الإسلامية إلى جانب صاحب السمو حاكم الشارقة كل من الشيخة نوّار بنت أحمد بن محمد القاسمي مدير مؤسسة الشارقة للفنون، ورئيس دائرة الثقافة عبدالله بن محمد العويس، وعدد من السفراء العاملين لدى الدولة، وممثلي المؤسسات الفنية ووسائل الإعلام المختلفة المحلية والدولية.

    ويُعد مهرجان الفنون الإسلامية من أبرز الفعاليات التي تهتم بالفنون الإسلامية المعاصرة، وبعد النجاحات المتعاقبة لدورات المهرجان احتل مكانة محلية ودولية وعالمية، لما يقدمه من أعمال فنية مختلفة وورش ودورات ومحاضرات.


    ثقافة بصرية

    أسهم مهرجان الشارقة للفنون الإسلامية في نشر الثقافة البصرية والذائقة الفنية للفنون الإسلامية بين فئات الجمهور المختلفة، وأصبح له جمهوره المحب الذي ينتظره في هذا الوقت من كل عام، ويستمتع بزيارة معارضه التي تثري واجهات الشارقة، والاستفادة من الأنشطة الفنية المصاحبة له، والتي تستمر لنحو 40 يوماً، تمتلئ بزخم من النشاطات الفنية التفاعلية المتنوعة.

    31

    معرضاً يضمها المهرجان الذي يأتي هذا العام تحت شعار «مدى».

    108

    فنانين من 31 دولة يشاركون في المهرجان.

    طباعة