روبوت يبدد وحدة رواد الفضاء

    توجه روبوت يتحلى بالذكاء الاصطناعي، ومزوّد بمجسات صوتية تستشعر الانفعالات، إلى محطة الفضاء الدولية، بعد إطلاقه من فلوريدا، أول من أمس.

    والروبوت سيمون 2 مزود بميكروفونات وكاميرات، ومجموعة من البرامج تمكنه من تمييز المشاعر الإنسانية. وكان الروبوت بين 2585 كيلوغراماً من الإمدادات التي حملها صاروخ فالكون 9، الذي طورته شركة سبيس إكس.

    وقال ماتياس بينيوك، الذي قاد فريق تطوير الروبوت سيمون 2، «الهدف هو إيجاد رفيق حقيقي. العلاقة بين رائد فضاء وسيمون 2 مهمة حقاً.. سيحاول أن يفهم ما إذا كان رائد الفضاء حزيناً أم غاضباً أم مبتهجاً وهكذا»، حيث تشكل العزلة لفترات طويلة، وتأخير الاتصالات مع الأرض، مخاطر على صحة رواد الفضاء العقلية.

    طباعة