جمعة الماجد يزور مؤسسات ثقافية وتعليمية في القاهرة

    صورة

    قام رئيس مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، جمعة الماجد، بجولة ثقافية لعدد من المؤسسات العلمية والثقافية في القاهرة، بهدف توثيق العلاقات بينها وبين المركز، والتعرف إلى أنشطتها، وبحث سبل التعاون المشترك، رافقه خلال هذه الجولة الدكتور محمد كامل، المدير العام للمركز.

    بدأت الجولة بزيارة للجامعة الأميركية بالقاهرة، حيث زار جمعة الماجد مباني الجامعة وكلياتها، واستمع إلى شرح مفصل حول تصميم مباني الجامعة، والبرامج التعليمية التي تقدمها، ثم أعقب ذلك زيارة لمكتبة الجامعة ليطلع على ما تحتويه من نوادر المخطوطات والمطبوعات والخرائط التي كان من بينها المخطط الأصلي لقصر المغفور له الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان، للمعماري المصري الدكتور سيد عبدالكريم. ثم زار إدارة الترميم بالجامعة، واطلع على آلية عملها في ترميم الأوعية المعرفية المختلفة.

    بعد ذلك التقى الدكتورة بهية شهاب، في قسم الفنون، واطلع على مشروعها لرصد التطور الجمالي لحرف (لا) عبر العصور المختلفة، والقيم الجمالية التي تميز الخط العربي، من خلال حرف واحد فقط هو (لا)، حيث رصدته من خلال مئات المخطوطات والمباني الأثرية، وشواهد القبور القديمة، في أرجاء العالم الإسلامي.

    وانتهت الجولة باجتماع موسع بين وفدي المركز والجامعة لبحث سبل التعاون والتكامل في المجالات المشتركة، بما يخدم المنظومة العلمية والبحثية للدارسين في الأنحاء كافة.

    ومن المرافق المهمة التي زارها جمعة الماجد قصر الأمير محمد علي توفيق بالقاهرة،

    وتفقد جمعة الماجد أرجاء القصر الذي يعد تحفة معمارية فريدة.

    كما زار جمعة الماجد مطبعة ومكتبة عيسى البابي الحلبي بالقاهرة، التي يعود أصلها إلى المطبعة التي أسسها أحمد الحلبي سنة 1859م، ثم أصبحت تعرف بدار إحياء الكتب العربية. وقد تجول جمعة الماجد في أرجاء المطبعة.

    طباعة