نسخته الأولى تطلُّ بأسماء لامعة في مارس المقبل

    أسبوع أبوظبي للموسيقى.. أنغام في أنحاء العاصمة

    النسخة الأولى ستتضمن المهرجان العالمي السنوي للموسيقى الإلكترونية (ألترا). من المصدر

    كشفت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي عن النسخة الأولى من أسبوع أبوظبي للموسيقى، المقرر إطلاقه مارس المقبل، وهو ملتقى يجمع محبي الموسيقى من جميع أنحاء العالم، في العاصمة الإماراتية؛ وستتضمن النسخة الأولى المهرجان العالمي السنوي للموسيقى الإلكترونية (ألترا)، والذي ينظم للمرة الأولى في الشرق الأوسط.

    وسيشمل الحدث، أيضاً، العديد من الفعاليات الموسيقية العالمية والمحلية في عدد من الوجهات السياحية الرئيسة بأبوظبي، مع التركيز على موسيقى الرقص الإلكترونية والمعروفة باسم «إي دي إم»، من بينها المؤتمر العالمي الخاص بمجلة دي جي البريطانية، ومهرجان كلوب سوشيال، أحد أكبر المهرجانات الشاطئية الموسيقية في المنطقة.

    تجارب لا تنسى

    قال مدير إدارة تسويق الوجهات في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، سعيد السعيد: «انطلاقاً من التزامنا بتزويد المقيمين في الإمارة وزوارها بتجارب لا تنسى، استحدثنا أسبوع أبوظبي للموسيقى الأول من نوعه، لإيماننا بدور الموسيقى الفعّال في توحيد الناس من مختلف الثقافات. ونحن فخورون باستضافة المهرجان العالمي السنوي للموسيقى الإلكترونية (ألترا) للمرة الأولى في الشرق الأوسط، والمؤتمر الدولي العريق الخاص بمجلة دي جي الشرق الأوسط، كما نتطلع إلى الإعلان عن مفاجآت أخرى».

    وتأسس «ألترا»، وهو المهرجان السنوي العالمي الأهم للموسيقى الإلكترونية، عام 1990، في مدينة ميامي بولاية فلوريدا، ويستقطب اليوم أكثر من 170 ألف متفرج بحسب نسخة هذا العام. وجاب المهرجان دولاً عدة حول العالم، من بينها جنوب إفريقيا، كوريا الجنوبية، اليابان، سنغافورة، المكسيك، البرازيل، كرواتيا، وأستراليا، وغيرها.

    مشاركة الشغف

    من جهته، قال المنتج المنفذ لـ«ألترا أبوظبي»، دودلي تشو: «سعداء بقدومنا إلى ميدان دو في جزيرة ياس بأبوظبي، للمرة الأولى في الشرق الأوسط. ونشكر محبي الموسيقى الإلكترونية على مشاركتنا شغفهم، من خلال الطلبات الملحّة بإحضار الحدث إلى هنا». وأضاف: «يشرفنا أن يكون لنا دور في تعزيز مكانة أبوظبي كمركز رئيس للترفيه في الشرق الأوسط. كما أن عام 2020 سيكون مثيراً بالنسبة لنا، إذ نتطلع إلى أن نكون محطة أساسية وعلامة فارقة لمحبي المهرجانات على المدى البعيد».

    وسيشمل أسبوع أبوظبي للموسيقى العديد من الفعاليات؛ من بينها المؤتمر الخاص بمجلة دي جي البريطانية، المتخصصة بموسيقى الرقص الإلكترونية، وهو حدث عريق ينظم للمرة الأولى في المنطقة ليومين متتاليين في مارس المقبل، وسيشمل محادثات في مجال صناعة الموسيقى وورش عمل لكبار خبراء صناعة الموسيقى الإلكترونية، بالإضافة إلى جلسات بين الفنانين.

    كما سيشمل المهرجان الموسيقي، الذي يستمر ثلاثة أيام من 12 إلى 14 مارس المقبل، عرضاً للفائز عن فئة أفضل عرض موسيقي حي في حفل توزيع جوائز مجلة تايم آوت، وكلوب سوشيال، أفضل مهرجان موسيقي على الشاطئ. كما يستضيف المهرجان اثنين من النجوم العالميين، بالإضافة إلى «معركة الفرق»، التي ستعرض مواهب صاعدة في الإمارات.

    ويتميز كلوب سوشيال بالكثير من الأنشطة على شاطئ البحر خلال النهار، والإيقاعات والعروض الموسيقية الحية. وتشمل الفعاليات رياضات مائية وأرضية، بالإضافة إلى ورش عمل ونشاطات عائلية.


    إرضاء الجميع

    يقدم أسبوع أبوظبي للموسيقى العديد من الأحداث والأنشطة في العاصمة الإماراتية، ليرضي جميع الفئات والأذواق. وسيعلن عن موعد طرح التذاكر والفنانين المشاركين ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للموسيقى، خلال الأشهر المقبلة.

    3

    أيام، ستتواصل خلالها أنشطة المهرجان، في الفترة من 12 إلى 14 مارس المقبل.

    طباعة