«الأهرام العربي»: عدد خاص يحتفي بـ «عام التسامح»

    غلاف العدد الخاص من «الأهرام العربي» الذي صدر أمس. من المصدر

    أصدرت مجلة الأهرام العربي المصرية، التي تصدر عن مؤسسة الأهرام، عدداً خاصاً، احتفت فيه بمرور نحو عام على إعلان دولة الإمارات 2019 عاماً للتسامح.

    وتناولت المجلة في عددها الخاص، الصادر أمس، قصة التسامح على أرض الإمارات، التي أرسى دعائمها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وسارت على نهجه من بعده القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، تعزيزاً لهذه القيم السامية، ونشراً لها في أرجاء العالم، عبر «وثيقة الأخوة الإنسانية» التي وقعها بدعوة ورعاية من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، خلال زيارتهما التاريخية لدولة الإمارات.

    وأكدت المجلة في عددها الذي حمل صورة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، تحت عنوان «ورسالة حكيم العرب مستمرة.. قصة التسامح»، أن دولة الإمارات أصبحت ملتقى يجمع الشرق بالغرب، ولم يكن غريباً أن تخرج تلك الوثيقة للعالم من أرضها.. فهي تمثل دعوة للمصالحة والتآخي بين جميع سكان العالم، باختلاف جنسياتهم ودياناتهم.. ونداء لكل صاحب ضمير حي ينبذ العنف والتطرف، ودعوة أيضاً لكل قادة العالم للتدخل الفوري لوقف نزيف الدم والفتن والحروب.

    وقالت المجلة إن دولة الإمارات قدمت بهذه الوثيقة فرصة للعالم، ليجعل منها دستور مبادئ وحياة.

    طباعة