«بوسي كات دولز» تغني بعد غياب 10 سنوات

    الفرقة تجتمع من جديد على المسرح في أبريل. أرشيفية

    قالت فرقة بوسي كات دولز النسائية الأميركية إنها تعتزم العودة إلى الغناء من جديد في جولة تبدأ في دبلن العام المقبل.

    وبعد 10 سنوات على انفراط عقد الفرقة، ستنطلق «بوسي كات دولز»، التي تشكلت في الأصل كفريق رقص هزلي، وتشتهر بأغنيات مثل «دونت تشا» و«ون آي جرو أب»، وتجتمع الفرقة من جديد على المسرح ابتداء من أبريل في دبلن، قبل أن تقدم عروضاً في أنحاء بريطانيا.

    وقالت المغنية نيكول شيرزينجر لبرنامج هارت بريكسفت الإذاعي البريطاني، في مقابلة مشتركة مع زميلاتها في الفرقة آشلي روبرتس وجيسيكا سوتا وكارميت باشار وكيمبرلي وايت «تراصت النجوم وتجمعت بنات الدولز مجدداً».

    وقالت روبرتس «هناك عمل لم ينته. مرت 10 سنوات... جميعنا مستعدات الآن».

    ورداً على سؤال عما إذا كانت تساورهم مشاعر مختلفة عن بداياتهن قالت روبرتس «لقد مر وقت طويل و... نضجنا، لقد كبرنا، واكتسبنا مهارات وخبرات حياتية».

     

    طباعة