كويتية متوفاة تهب الحياة لأربعة مرضى في مقتبل أعمارهم

    صورة

    كشف وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح عن نجاح إجراء أول عملية جراحية كاملة لزراعة القلب داخل البلاد في مركز سلمان الدبوس بمستشفى العدان أمس، بحسب وكالة الأنباء الألمانية  د.ب.أ.

    ونقلت صحيفة «الرأي» الكويتية على موقعها الإلكتروني عن الوزير الصباح قوله إن زراعة القلب أجريت لمريض في العقد الثاني من عمره، كان يعاني من فشل وقصور شديد في وظائف القلب في مرحلته النهائية، استدعت حالته وضع أجهزة الدعم الدوري الصناعي للمحافظة على حياته، وذلك من متوفية في أول العقد الرابع من عمرها، وتم التبرع بأعضائها (قلب، كبد، وكليتين).

    وأشار إلى أن المتوفية أنقذت بذلك حياة أربعة مرضى في مقتبل أعمارهم، كانوا يعانون من الفشل المتقدم في تلك الأعضاء، وقد أجرى هذه العملية فريق متخصص في جراحة القلب.

    وأكد الصباح أن العملية «تتويج لجهود سنوات من التخطيط والتجهيز، للعمل على برنامج زراعة القلب، فقد عملت وزارة الصحة وبجهود جميع الاعضاء من أجل ضمان امتلاك الخبرات الجراحية والعلاجات المتطورة اللازمة، لدعم برنامج كامل لزراعة الأعضاء».

    وقال إن «ما تحقق اليوم يعتبر علامة مضيئة ودليل واضح على النقلة النوعية التي وصلت إليها وزارة الصحة في الكويت وإنجاز تاريخي يضاف إلى السجل الحافل بالإنجازات، فبعد عامين من التجهيز والتدريب تمكن أطباؤنا من القيام بهذه العملية بمهارة واحترافية عالية».

    ورأى أن «اليوم يعتبر خطوة مهمة نحو التوفير والارتقاء بخدمات الرعاية الصحية وأننا نطمح الى زيادة الوعي لدى الجمهور حول أهمية التبرع بالأعضاء لما لها من دور في إنقاذ الأرواح».

    طباعة