مليار يورو..أكبر عملية سرقة في ألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية

    تعرضت غرفة الكنوز بمتحف "القبو الأخضر-  التابع للقصر التاريخين في مدينة دريسدن الألمانية للاقتحام والسرقة من قبل مجهولين صباح أمس، بحسب" موقع "دوتشي فيلا" الألماني ووكالة الانباس الألمانية د ب أ.

    ووصفت صحف ومواقع ألمانية الحدث انها أكبر سرقة في ألمانية بعد الحرب العالمية الثانية فيما، وتقدر قيمة المسروقات بمليار يورو.

    وأعلنت الشرطة أن المقتحمين تسللوا إلى الغرفة عبر نافذة بعدما قاموا بفصل قضبان النافذة ثم كسر الواجهة الزجاجية لها. وذكرت الشرطة أن الجناة توجهوا مباشرة إلى أحد صناديق العرض الزجاجية، وقاموا بتهشيمه.

    وأوضح رئيس شرطة دريسدن، يورغ كوبيسا، أنهم تلقوا معلومات من الوحدة الأمنية حوالي الساعة الخامسة صباحاً عن حدوث اقتحام، مضيفا أن سيارة دورية توجهت على الفور إلى المتحف، إلا أنه لم تحدث ملاحقة ناجحة للجناة حتى الآن.

    وتحتوي هذه الغرفة على تحف فنية وحلي ومجوهرات وأحجار كريمة تاريخية لا تقدر بثمن.

    ولم تحدد الشرطة بعد قيمة المسروقات، لكن صحيفة "بيلد" الألمانية الشعبية واسعة الانتشار قالت في تقرير لها عن الحادثة إن قيمة المسروقات تصل إلى مليار يورو. وتمكن الجناة من الهروب رغم أن المتحف وغرفه مؤمنة ومحصنة ومراقبة بشدة.

    تجدر الإشارة إلى أن القصر يعود إلى القرن السادس عشر، وقد تم إنشاء غرفة الكنوز "القبو الأخضر" بين عامي 1723 و1730 بأمر من أمير سكسونيا "أوغوست القوي". وأخذ المتحف اسمه من الرسوم على جدرانه وغرفه التي يطغى عليها اللون الأخضر.

    وتُعرض إحدى القطع الأكثر قيمة للمتحف حالياً في متحف المتروبوليتان للفنون في نيويورك، وهي الماسة الخضراء. وتعتبر هذه الجوهرة الفريدة ذات اللون الطبيعي التي تزن 41 قيراطاً من القطع المعارة الأكثر إثارة.

    طباعة