«دبي».. قصة مدينة فريدة في «ناشيونال جيوغرافيك»

    يسرد ملامح التغير العمراني في مدينة دبي منذ منتصف ستينات القرن الماضي. أرشيفية

    يتصدر موضوع «دبـي.. تفتـح نافذتهـا للعالـم» أبرز التحقيقات المنشورة في العدد الجديد من مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية، الذي يسرد ملامح التغير العمراني في مدينة دبي منذ منتصف ستينات القرن الماضي، ومدى تأثير تلك التغيرات على الحياة الاجتماعية، وكيف أصبحت هذه المدينة مقصداً لمختلف الشعوب من شتى أنحاء العالم، ولماذا يختار أفرادها ذوو الثقافات المختلفة العيش على أرض دولة الإمارات، التي تضم أكثر من 200 جنسية تتعايش في ما بينها في سلام ووئام. فمن خلال زيارة «برواز دبي»، الذي يتربع وسط «حديقة زعبيل»، يمكن مشاهدة معالم دبي القديمة بمبانيها ذات التاريخ الضارب على ضفاف خور دبي، ورؤية المنطقة الحديثة ذات الأبراج الشاهقة التي تعانق السماء في أفق المدينة. يحاول التحقيق سبر أغوار قصة فريدة لمدينة استطاعت أن تحتل مكانة عالمية مع الحفاظ على هويتها وأصالتها العريقة، مزداناً بمجموعة من الصور الرائعة لدبي التقطها المصور الإماراتي عبدالله البقيش. كما يحتوي عدد شهر ديسمبر 2019 من المجلة مقابلة خاصة مع المصور راميش شوكلا، الذي وثق بعدسته اللحظة التاريخية لدى وقوف القادة المؤسسين لدولة الإمارات أمام سارية علم الدولة الاتحادية الوليدة في الثاني من ديسمبر عام 1971؛ لتغدو تلك الصورة أيقونة للاحتفال باليوم الوطني الإماراتي.

    طباعة