سمية الألفي تكشف الحقيقة: نعم فاروق الفيشاوي كان يحب ليلى علوي

    حسمت النجمة سمية الألفي حقيقة الشائعات، التي طالت فاروق الفيشاوي وعلاقته بالفنانة ليلى علوي، مؤكدة أنها صحيحة، وأن علاقة حب جمعت بين الفيشاوي وعلوي، لكنها رغم ذلك لاتزال تحتفظ بصداقتها مع ليلى، ولم تتعود على كراهية أي امرأة ارتبطت بعلاقة مع زوجها.

    وأضافت سمية، في أول إطلالة إعلامية لها بعد رحيل زوجها السابق الفنان فاروق الفيشاوي، مع الإعلامي عمرو الليثي ببرنامج "واحد من الناس"، على قناة "النهار": أنها تحدثت مع ليلى علوي، أثناء تصويرهما فيلم "الموظفون في الأرض"، وكانت علاقتها بالفيشاوي قد انتهت بالفعل.

    وتابعت الألفي، قائلة: "ليلى علوي لما جت المسجد في جنازته، جات حضنتني وعزتني.. وقتها طلعت مني كلمة غريبة أوي معرفش إزاي.. قولتلها حبيبنا راح.. وغرقنا في البكاء".

    وأكدت سمية الألفي أنه رغم قصة الحب التي جمعت فاروق الفيشاوي وليلى علوي، فإن علاقتها بليلى علوي لم تتأثر أبداً، مضيفة: "لم أكره أي واحدة من النساء اللواتي جمعت فاروق الفيشاوي بهن علاقات عاطفية، لأن المشاعر حاجة بتاعت ربنا محدش يقدر يتحكم فيها، وأكيد مكانوش قاصدين يؤذوني".

    وقالت إن الراحل فاروق الفيشاوي: "نجمه خفيف جداً"، وكانت تعرف كل تفاصيل حياته دون أن يصارحها بأي شيء، وأشارت إلى أنها لا تعتبر الخيانة الجسدية خيانة، لكنها لم تكن لتسامح لو شعرت بأن فاروق يعشق امرأة أخرى.

    طباعة