خريجون يعرضون مهاراتهم.. ونصير شمة يعزف مع «أساتذة»

    حفلان لـ«بيت العود» في منارة السعديات وقصر المويجعي

    يامن الأعور وجلال قسّام وتوفيق زريق. من المصدر

    تنظّم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي أمسيتين موسيقيتين لـ«بيت العود»، الأكاديمية الموسيقية المتخصصة بصون وتعليم الإرث الموسيقي العربي وآلاته الموسيقية، في منارة السعديات بأبوظبي، وقصر المويجعي في منطقة العين، خلال الأربعاء والخميس المقبلين.

    وستشهد منارة السعديات بعد غد حفل تخريج ثلاثة من طلبة قسم العود، وهم: يامن الأعور، وجلال قسّام، وتوفيق زريق، إذ سيعرض الخريجون مهاراتهم في عزف مجموعة من الأغاني العربية على العود، يرافقها عزف على آلات الكمان والقانون والتشيلو والبيانو.

    وسيقود مايسترو العود نصير شمّة أساتذة وخريجي «بيت العود» في حفل موسيقي بقصر المويجعي، مساء الخميس المقبل. وسيقدّم شمّة وزملاؤه باقة من المعزوفات العربية التراثية المعاد توزيعها بشكل حديث، إذ سيتم العزف على مجموعة من الآلات الموسيقية التي تدرّس في «بيت العود»، بما في ذلك العود والكمان والقانون والتشيلو، مع أداء غنائي لعدد من المطربين.

    ويرافق شمّة في الأمسية الموسيقية أساتذة بيت العود: بسام عبدالستار، وشيرين تهامي، وفتح الله أحمد، وأحمد طه، وعلي دريدي، ومازن الباقر، ومحمد سعيد، وفيصل السّاري.

    وقال مدير إدارة الاتصال والعلاقات العامة بالإنابة في الدائرة، فيصل الظاهري: «نتطلع إلى استضافة نصير شمّة في هذا الحفل بمنطقة العين، فمشاهدته يعزف مع نخبة من الموسيقيين ستكون تجربة مميزة».

    وأضاف «من خلال الأمسية نؤكد التزامنا في الدائرة بترويج ودعم ثقافة المنطقة في مختلف مجالاتها، وهذا مبدأ أساسي من مبادئ بيت العود، ويظهر هذا جلياً في الفنانين الذين سيعزفون خلال الحفل الموسيقي».

    يشار إلى أن أكاديمية بيت العود تأسست في أبوظبي لنشر الثقافة والوعي الموسيقي، إلى جانب توفير منصة للإبداع والابتكار، تعزز دور الموسيقى في المشهد الثقافي بالعاصمة الإماراتية.

    طباعة