أفنان القاسمي تسلط الضوء على شخصيات طموحة من المنطقة

    مؤلفة «بنات الملاكمة» على منصّة ON.DXB في دبي

    شاركت الكاتبة أفنان القاسمي، في جلسة حوارية، ضمن فعاليات الدورة الافتتاحية لمهرجان ON.DXB، الملتقى الإقليمي لتطوير المحتوى والإعلام الجديد، الذي نظتمه مدينة دبي للإعلام، بالتعاون مع لجنة دبي للإنتاج السينمائي والتلفزيوني، بهدف إبراز المواهب المحلية والإقليمية، وتعزيز مشاركتها في قطاع الإعلام والترفيه، ضمن أربع صناعات إبداعية رئيسة.

    وتطرّقت أفنان خلال المهرجان، الذي اختتم أمس، للعمل التلفزيوني «بنات الملاكمة»، مؤكدة أهمية أن يتناول المؤلفون في منطقة الشرق الأوسط بكتاباتهم الشخصيات الواقعية، وتسليط الضوء على الشابات الطموحات عند تأليف أي شخصية نسائية، ما يسهم في تحقيق نقلة نوعية في مجال الأعمال التلفزيونية، وتغيير النظرة التقليدية تجاه النساء.

    وقالت القاسمي: «لدينا في المنطقة العربية الكثير من الأمثلة والقصص الشيقة حول سيدات وشابات يرغبن في تحقيق إنجازات طموحة وواعدة في حياتهن. وقد استوحيت الفكرة الرئيسة لمسلسل (بنات الملاكمة) من مقابلة لي مع شابة كانت تشارك في مسابقة لرفع الأثقال خلال الألعاب الأولمبية، التي لم تقابل إنجازاتها بالاحترام الذي تستحقه بعد عودتها إلى مجتمعها، وإنما كان الناس المحيطون بها يطلبون منها أن تسعى إلى الزواج».

    وأضافت: «يعدّ تناول هذه الموضوعات مجازفة كبيرة بالنسبة لنا كمؤلفين، ولكننا أدركنا بأن كثيرين يتطلعون إلينا لاستكشاف هذه القضايا. ولذلك فمن الضروري ألا يقتصر دور السينما وقنوات التلفزيون على الترفيه، وإنما أن تصبح أداة لتوثيق الحاضر تماماً مثل الكتاب، بما يتيح لنا فهم الواقع والارتباط به. ويمكن للنساء والشباب التحلي بجرأة أكبر، وهو الجانب الذي نتطلع إلى تعزيزه في الشخصيات التي نقوم بتأليفها، إذ نرغب في رؤية نماذج مختلفة ومتجددة بدلاً من الشخصيات النمطية التي اعتدنا رؤيتها على الشاشات، وهو النمط التقليدي الذي نسعى إلى تغيير حالياً».

    يشار إلى أن مهرجان ON.DXB هو مبادرة أطلقتها مدينة دبي للإعلام، بالتعاون مع لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي.

    طباعة