«الشارقة صديقة للطفل» يكسر رقماً قياسياً عالمياً في «غينيس»

    خلال تسلّم شهادة «غينيس» ضمن فعاليات «كرنفال الشارقة الثاني للأطفال واليافعين». من المصدر

    كسر مكتب الشارقة صديقة للطفل الرقم القياسي العالمي لـ«غينيس» للأرقام القياسية، بأكثر عدد أشخاص داخل صورة مطبوعة مقصوصة الوجوه، حيث التقط صورة لـ72 شخصاً على حائط بطول 50 متراً، يتضمن رسومات تعبر عن محاور حقوق الطفل، وتتمحور حول بنود اتفاقية حقوق الطفل.

    جاء ذلك خلال «كرنفال الشارقة الثاني للأطفال واليافعين»، الذي ينظمه المكتب تزامناً مع اليوم العالمي للطفل، واحتفاءً بفوز إمارة الشارقة بجائزة المدن الصديقة للأطفال واليافعين، من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف).

    وقالت المدير التنفيذي لمكتب الشارقة صديقة للطفل الدكتورة حصة خلفان الغزال: «نفتخر بهذا الإنجاز العالمي، الذي يضاف إلى سجل الإنجازات التي حققها المكتب، بتحطيمنا الرقم القياسي العالمي لـ(غينيس) للأرقام القياسية، للتأكيد على التزام إمارة الشارقة بتوفير وصون حقوق الطفل، وفقاً لأعلى المعايير الدولية والمحلية، التي أسهمت في تعزيز مكانة الإمارة على خريطة العالم في دعم حقوق الأطفال والاهتمام بكل ما يعنى بشؤونهم، لتصبح اليوم واحدة من أفضل المدن الصديقة للأطفال في المنطقة والعالم».

    طباعة