340 عملاً تأهلت في المسابقة

    7 فنانات مكرّمات بجائزة «نون للفنون»

    خلال تكريم الفائزات. من المصدر

    تحت رعاية قرينة صاحب السموّ حاكم الشارقة، سموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة نادي سيدات الشارقة، كرّم نادي سيدات الشارقة، الفائزات بـ«جائزة نون للفنون» في دورتها الثالثة، التي ينظمها مركز كولاج للمواهب، تحت شعار «ما بعد المطر»، وشهدت تأهل 340عملاً فنياً، من أصل 469 عملاً، قدمتها فنانات ومبدعات من 37 جنسية عربية وأجنبية تعيش في دولة الإمارات، في مجال الرسم والتصوير الفوتوغرافي والفن الرقمي.

    وحصدت جائزة عن فئة الرسم بفرعيها «نون للفن»، و«نون للفنانة الصاعدة»: الفنانة فرح أمجد حميد اليوسف، عن عملها «ما بعد المطر»، ومليكة سهيل شاهين، عن عملها «رمادي»، فيما نالت الفنانة سانو سلطانية، عن عملها «الربيع في خطوتها» جائزة «نون للفن» ضمن فئة التصوير الفوتوغرافي، والفنانة سارة إبراهيم، عن عملها «الجدة والأم»، عن فئة «نون للفنانة الصاعدة»، أما جائزة «طالبات رواق نون» فقد فازت بالمركز الأول علياء عبدالله العليلي، عن عملها «نعمة المطر، فرحة للناظرين»، وشمّة سلطان السويدي، عن عملها «سلسلة السيمفونية 3» بالمركز الثاني، فيما حازت على جائزة الفن الرقمي الفنانة، أولغا كاربوفا، عن عملها «بلا خوف».

    وقالت مدير عام نادي سيدات الشارقة، خولة السركال: «على مدار 37 عاماً، قدّم نادي سيدات الشارقة، صورة حضارية متفرّدة في دعم المرأة وتمكينها وتنمية مواهبها في مختلف المجالات الثقافية والفنية، وها نحن اليوم، نحتفي بالفنون، من خلال مواهب واعدة وفنانات طموحات شاركن من مختلف الجنسيات. مبدعات قدمن أعمالاً فنية تحت شعار واحد يترجم ثقافة بلدانهن وحضاراتهن المختلفة في إمارة الشارقة».

     

    طباعة