الألمان يثقون بالعلوم في بلادهم أكثر من السياسة

    كشف استطلاع حديث أن نحو نصف المواطنين الألمان يثقون بالعلوم والبحث العلمي في بلادهم أكثر من ثقتهم بالسياسة.

    وجاء في الاستطلاع العلمي الذي أجري بتكليف من مبادرة «العلوم في حوار» في ألمانيا، ونشر أمس، أن 46% ممن شملهم الاستطلاع يثقون بالعلوم في ألمانيا، فيما أعرب 17% فقط منهم عن ثقتهم بالسياسة.

    وبحسب الاستطلاع، يثق 18% من الألمان بوسائل الإعلام، وذكر 27% أنهم يثقون بالاقتصاد. وأعرب واحد من كل أربعة ألمان عن أمله في أن تتدخل الأوساط العلمية في النقاشات العامة، مثل موضوع تغير المناخ.

    وذكر 41% من المواطنين الألمان أن المناخ والطاقة من الموضوعات العلمية التي يرون أنه لابد من تكثيف البحث فيها مستقبلاً بأقصى درجة، وتلاهما موضوعا الصحة والتغذية بنسبة 39%.

    وبحسب بيانات المبادرة، فإن هذه النسب تتطابق تقريباً مع ما رُصد في عام 2017، وأوضحت المبادرة أن النسب كانت عالية بالفعل قبل الاحتجاجات الكبرى بشأن تغير المناخ خلال الشهور الماضية.

    طباعة