ينطلق اليوم بمشاركة كوكبة من نجوم ومشاهير الإعلام والترفيه حول العالم

    «ON.DXB».. دبي تواصل مسيرة دعم المواهب المُبدعة

    صورة

    تبدأ اليوم الخميس، فعاليات النسخة الأولى من مهرجان «ON.DXB»؛ الملتقى الإقليمي لتطوير المحتوى والإعلام الجديد، وتقدمه مدينة دبي للإعلام، بالتعاون مع «لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي»، في خطوة من شأنها التأسيس لمرحلة جديدة في مسيرة دبي مركزاً إقليمياً رئيساً لتطوير المحتوى واكتشاف ودعم المواهب المبدعة وتشجيعها. ويمثل الحدث مساحة مهمة للقاء القائمين والمهتمين بأربعة قطاعات أساسية، هي: الأفلام، والفيديو، والموسيقى، والألعاب الإلكترونية والتكنولوجيا المرتبطة بها، وبمشاركة نجوم ومواهب عربية وعالمية متميزة في هذا المجال.

    ويستضيف المهرجان كوكبة من نجوم ومشاهير الإعلام والترفيه حول العالم، ويتزامن مع اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي في عام 2020، تأكيداً على تنامي دور دبي كمعامل مهم ورئيس في معادلة تطوير العمل الإعلامي وصناعة المحتوى في المنطقة، عملاً برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية إلى جعل دبي أرضاً للمواهب ووجهة أولى لأصحاب الفكر المبتكر من مختلف أنحاء العالم، ونقطة انطلاق لكل من يحمل طموحات النجاح والتميز، ومركزاً رئيساً لصناعات المستقبل.

    وأكّد مدير عام مدينة دبي للإعلام، ماجد السويدي، أن الملتقى يسعى إلى إحداث تغير نوعي في مجال الإعلام والمحتوى الجديد الذي يخضع لهيمنة شبه كاملة من الغرب، في حين تحتاج المنطقة العربية إلى مزيد من المنصات الداعمة للإبداع في هذا المجال.

    وقال السويدي: «نسعى إلى تأكيد ريادة دبي ودولة الإمارات في مجال تطوير المحتوى، وترسيخ مكانتها مركزاً للمواهب المبدعة في قطاعات يشكل الإبداع فيها عنصراً حاسماً، بل إنها في الواقع تستند بشكل كامل إلى الإبداع الذي هيأت دبي لأصحابه كل المقومات التي يحتاجونها لمواصلة تقديم إبداعات تثري مجالات عدة، من بينها المجال الإعلامي وصناعة المحتوى الترفيهي».

    وقال رئيس مجلس إدارة لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي جمال الشريف: «بين يدينا اليوم فرصة غير مسبوقة لوضع المنطقة على الخريطة الجديدة للإبداع العالمي، فمع التطور الكبير الذي شهده قطاع الإعلام وتطوير المحتوى، تبدلت القواعد والأدوات، وأصبحت هناك حاجة ملحة لإيجاد المساحة التي يمكن من خلالها تشجيع المواهب المحلية والعربية لتقديم محتوى جديد أيضاً».

    وأوضح الشريف: «نواصل اليوم البناء على إنجازات دبي وريادتها الإعلامية التي توجت هذا العام باختيارها عاصمة للإعلام العربي في عام 2020، وهدفنا تأكيد دورها في مقدمة مسيرة التطوير وتقديمها دائماً للنموذج والحلول التي تعين على تمكين المنطقة من اللحاق بركب التطور العالمي في مساراته كافة».

    طباعة