فعاليات استثنائية استقطبت مشاركين من مختلف الأعمار

    1.1 مليون شخص عاشوا تحديات «دبي للياقة»

    صورة

    اختتم تحدي دبي للياقة رسمياً دورته الثالثة في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، حيث اجتمع سكان وزوار دبي من جديد للتعبير عن التزامهم بانتهاج نمط حياة صحي، وقد شارك عدد غير مسبوق بلغ 1.1 مليون شخص في المبادرة، التي أطلقها سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في عام 2017. وشمل التحدي، الذي استمر 30 يوماً، المدينة بكاملها، حيث تحوّلت دبي إلى صالة رياضية، وأقيمت فيها أكثر من 13 ألف فعالية لياقة تشجيعاً للأشخاص بمختلف أعمارهم ومستويات قدراتهم البدنية على المشاركة معاً في التحدي، وممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يومياً على مدار 30 يوماً.

    برنامج واسع

    وتضمّن تحدي دبي للياقة هذه السنة برنامجاً أوسع نطاقاً، حيث وضع في متناول المشاركين خيارات متنوعة لأنشطة اللياقة البدنية. وبرز نجاح هذه الجهود من خلال زيارة أكثر من 285 ألف شخص لقريتي اللياقة البدنية المجانيتين في «دبي فستيفال سيتي»، و«كايت بيتش»، وأكثر من 30 ألفاً لمواقع ومراكز اللياقة الـ11 التي توزّعت على أنحاء المدينة بالقرب من المناطق السكنية والمؤسسات. وتمكنوا من تجربة مجموعة متنوعة من الأنشطة كالرياضات المائية والشاطئية والفنون القتالية والتحديات المرتكزة على المهارات وتمارين القوة والتحمّل، والتوازن والتأمل وغيرها، بحيث تسنّى لكل المشاركين تجربة أفضل ما يقدّمه عالم اللياقة. وفي ما يلي بعض من أبرز فعاليات تحدي دبي للياقة 2019 الذي استمر على مدار 30 يوماً حافلاً بالأنشطة:

    تحدي دبي للجري

    تحوّل شارع الشيخ زايد الشهير إلى مسار للجري، حيث شارك 70 ألف شخص في تحدي دبي للجري في شارع الشيخ زايد 3030X، الذي قاده سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي. تضمن التحدي سباقين لمسافة خمسة و10 كلم، وشكّل إنجازاً تاريخياً عكس روح التعاون والوحدة بشكل غير مسبوق تحقيقاً لهدف مشترك.

    أكبر تجمّع لتمارين

    قاد المدرب العالمي، جو ويكس، أكبر تجمّع لتمارين التحمّل HIIT في المنطقة، حيث انضمّ إليه الآلاف في ممارسة تمارين التحمّل لمدة 30 دقيقة. وقد أبهر ويكس الشهير بلقب «ذا بودي كوتش» الحضور بوصوله إلى الموقع عبر القفز بمظلة قبل اعتلائه المسرح وقيادته التمارين الرياضية.

    مدينة اللياقة

    تحوّلت دبي إلى مدينة اللياقة الوحيدة في العالم، من خلال خريطة دبي مدينة اللياقة City as a gym التي تعتبر بمثابة شريك في الرياضة، وتضمنت 30 موقعاً قدّم كل منها تمارين رياضية فريدة من نوعها أتاحت للمهتمين ممارستها وقتما يشاؤون. صمّم الخريطة ماركوس سميث، مؤسسInner Fight، بالتعاون مع مدرّبين آخرين. وتمكّن المشاركون من تطبيق التمارين الرياضية المعدّلة خطوةً خطوة من خلال مسح رمز QR على علامة الخريطة الملوّنة، وأقيم أيضاً عرض «تخيل» IMAGINE الذي جمع بين تصميم الرقص والمؤثرات المائية والبصرية مرتين يومياً على ممشى «فستيفال سيتي مول».

    «دليلك للتحدي»

    شكل «دليلك للتحدي» إضافة مهمة لللياقة البدنية، وهو مركز افتراضي جديد للمحتوى على موقع تحدي دبي للياقة الإلكتروني، وضع بمتناول المشاركين مجموعة موارد متنوعة ترتبط بالصحة واللياقة البدنية. وقد استفاد المشاركون أيضاً من فحوص صحية ومن تقييم لمستويات لياقتهم البدنية في النوادي الرياضية والمرافق الأخرى.

    مشاهير من حول العالم

    شارك في التحدي أيضاً مشاهير من حول العالم، أمثال نجمة المصارعة بيكي لينش، وكلارنس سيدورف، وكريستيان كارمبو، وجون تيري، وريتشارد وايتهيد وغيرهم. وقد شجّعوا متابعيهم على اتخاذ الخطوة الأولى من الالتزام بنمط الحياة الصحي. وأدّى هؤلاء المشاهير دور السفراء، حيث شاركوا في عدد من الأنشطة التي جرت خلال تحدي دبي للياقة بدءاً من اليوم الافتتاحي للفعالية، وصولاً إلى الجري على الطريق السريع الأكثر ازدحاماً في دبي، وتنظيم حصص تدريبية تفاعلية مع الشباب.

    مدارس

    وشاركت مدارس دبي بنسبة 100% في التحدي، ما شكّل إنجازاً لافتاً لتحدي دبي للياقة 2019 وأكّد فاعليته في التأثير في شباب المدينة، وتعزيز نظرة جيل المستقبل بأهمية المحافظة على اللياقة البدنية.

    شركاء

    شهدت الدورة الثالثة من تحدي دبي للياقة من تنظيم «دبي للسياحة» و«مجلس دبي الرياضي» نجاحاً باهراً تحقّق من خلال الدعم الكريم الذي قدّمه كل الرعاة والشركاء، من بينهم هيئة كهرباء ومياه دبي، وبنك الإمارات دبي الوطني، وإينوك، والفطيم، واتصالات، و«فيتبيت»، ومِراس، وشبكة الإذاعة العربية، وضمان، وغرفة دبي، وطيران الإمارات، ومونفيزو، ونون دوت كوم، وهيئة الصحة بدبي، وشرطة دبي، ولجنة تأمين الفعاليات، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، ووزارة التربية والتعليم، وهيئة الطرق والمواصلات.

    هلال المري: دعم مستمر

    شكر المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)، هلال سعيد المري، سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على مواكبته ودعمه المستمرين لتحدي دبي للياقة كمبادرة تستقطب أفراد المجتمع كافةً، وتشجّعهم على اعتماد نمط حياة أكثر نشاطاً.

    وقال المرّي: «لقد سررنا بحجم المشاركة الهائلة من سكان وزوار المدينة في دورة هذا العام من تحدي دبي للياقة، إذ عكست المشاركة الكبيرة حجم التضامن الرائع بين أفراد المجتمع والتزامهم باتّباع نمط حياة صحي، إذ لطالما كان هدف التحدي هو إطلاق مبادرة تجمع كل أفراد المجتمع حولها، ونحن على ثقة بأنّ سهولة المشاركة فيها تشجّعهم أكثر على تغيير أسلوب حياتهم الحالي».

    وأضاف المري قائلاً: «لقد حظي تحدي دبي للياقة هذا العام بمشاركة واسعة، وهو دليل واضح على ما يمكن تحقيقه من إنجازات في المستقبل، ولابدّ لي أن اغتنم هذه الفرصة للتوجّه بالشكر إلى كل من شارك في هذا التحدي، أفراداً وطلاباً وموظفين في القطاعين العام والخاص، فهذا التحدي ما كان ليحقق النجاح الذي حصده لولا دعم ومشاركة الجميع، ونتطلع لتطويره واستمراره حتى بعد انتهاء فعالياته».

    • 70 ألف شخص شاركوا في تحدي دبي للجري بشارع الشيخ زايد.

    • 13 ألف فعالية لياقة تشجيعاً للأشخاص بمختلف أعمارهم.

    طباعة