وزنها 80 كيلوغراماً.. وسرعتها القصوى 40 كيلومتراً

    أصغر سيارة بالعالم في «متحف» القرية العالمية

    سيارة بيل ترايدنت تعمل بالكهرباء. من المصدر

    كشف معرض دبي الدولي للسيارات 2019 الستار عن أصغر سيارة، يمكن قيادتها على الطرق في العالم، وهي سيارة بيل ترايدنت، التي تعمل بالكهرباء، والتابعة لمتحف ريبليز صدق أو لا تصدق!

    ومن المقرر أن تعرض السيارة، التي دخلت موسوعة غينيس كأصغر سيارة إنتاج تجاري عالمياً، على نحو دائم خلال الموسم الـ24 للقرية العالمية، وذلك في متحف ريبليز صدق أو لا تصدق! الذي سيفتح أبوابه للجمهور هذا الأسبوع.

    ونظمت مسابقة خاصة للمشاركين في المعرض، إذ تمكن الفائزون في إطارها من قيادة أصغر سيارة في العالم على مسار مخصص. كما استمتع الرواد بفرصة قيادة السيارة في جولة خلال المعرض.

    وصممت سيارة بيل ترايدنت خلال عامي 1965 و1966، وهي واحدة من بين أصغر سيارتين رسميتين في العالم، وكلتاهما من صنع شركة بيل الهندسية. ويبلغ وزن السيارة المصنعة في بريطانيا 80 كيلوغراماً فقط، وتبلغ سرعتها القصوى 40 كيلومتراً في الساعة، بفضل محركها الكهربائي ذي الأربعة أحصنة. ويعتبر الطراز المصمم خصيصاً لمتحف ريبليز صدق أو لا تصدق! «نموذجاً رياضياً» مع سرعتين أماميتين، وترس عكسي واحد. وتعرض سيارة بيل ترايدنت في متحف ريبليز صدق أو لا تصدق! بالقرية العالمية، والذي يستعرض العديد من القطع النادرة والغريبة، من بينها النسخة الخشبية الوحيدة عالمياً من سيارة فيراري، التي يمكن قيادتها في البر، والطواف بها في الماء أيضاً، وفك القرش العملاق «ميجالودون»، ونيزك من الحديد يعود تاريخه لآلاف السنين، وغيرها من القطع النادرة.

    طباعة