مات دايمون: ابتعدت عن هوليوود من أجل عائلتي

    مات دايمون: هوليوود تغيرت للغاية خلال الأعوام الماضية. أرشيفية

    ذكر الممثل الأميركي الشهير، مات دايمون، أن ابتعاده عن هوليوود، في الفترة الأخيرة، كان من أجل عائلته.

    وقال دايمون (49 عاماً)، في تصريحات لصحيفة «أوجسبورجر ألجماينه تسايتونغ» الألمانية، الصادرة أمس: «أردت الانقطاع عن العمل لمدة عام من أجل عائلتي، لأنني صورت قبل ذلك خمسة أفلام. لكن في عام 2017 كان أبي يحتضر، واضطررنا لذلك إلى العودة إلى مسقط رأسي في بوسطن، حتى أستطيع الوجود مع أبي في المستشفى. لقد كان عاماً مفزعاً وصعباً للغاية».

    وأوضح دايمون أنه بسبب أن هذا العام لم يكن فترة انقطاع حقيقية بالنسبة لعائلته، اضطر إلى الانقطاع عن العمل لعام آخر، وقال: «لقد كان ذلك ضرورياً للغاية».

    من ناحية أخرى، ذكر دايمون أن هوليوود تغيرت للغاية، خلال الأعوام الماضية، وقال: «الأفلام المنتجة مختلفة تماماً - نوع الدراما، الذي كان يمثل طبيعة نشاطي السينمائي، انتقل إلى التلفزيون أو لم يعد يقدم بعد الآن. كان أمراً لا يصدق أننا نحصل على أموال من أجل فيلم مثل (فورد ضد فيراري)».

    تجدر الإشارة إلى أن دايمون يمثل في هذا الفيلم، الذي يدور حول سباقات السيارات، بجانب الممثل البريطاني كريستيان بيل. ويُعرض الفيلم حالياً في دور العرض السينمائي.

    طباعة