500 عام على تأسيس هافانا «مدينة العلوم والرقص والكرامة»

    عروض الألعاب النارية زيّنت احتفالات العاصمة الكوبية. أ.ف.ب

    واصلت كوبا، أول من أمس، الاحتفالات بمناسبة الذكرى الـ500 لتأسيس عاصمتها هافانا. وانضم ضيوف أجانب، بينهم الرئيس الفرنسي السابق، فرنسوا أولاند، إلى الرئيس ميجيل دياز- كانيل، في هافانا، بعد عرض للألعاب النارية فوق ميناء هافانا.

    ونقلت صحيفة «جرانما» اليومية الرسمية عن دياز - كانيل قوله للضيوف إن «هافانا مدينة العلوم والرقص والسينما والأدب والأحداث الرياضية، ومثال للمقاومة الليبرالية الجديدة، وهي أيضاً مدينة الكرامة ومعقل المقاومة ضد الحظر الأميركي غير العادل».

    وتأسست هافانا في 16 نوفمبر 1519، على يد الفاتح الإسباني، دييجو فيلاثكيث، باسم ملك إسبانيا، وكانت ثاني مدينة يؤسسها الإسبان في العالم الجديد.

    وأدت عمليات هجوم من قبل قراصنة، خلال النصف الأول من القرن الـ16، إلى بناء دفاعات عسكرية حول هافانا، ما جعلها «أفضل مدينة دفاعية في العالم الجديد»، كما يصفها الموقع الإلكتروني للمدينة.

    وأعلن إدراج بلدة هافانا القديمة - بمبانيها التي تعود للعهد الاستعماري، وأخرى تحمل مظاهر الفن الحديث - ضمن قائمة مواقع التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو).

    طباعة