«كائنات بحرية» عملاقة تتلألأ في باريس

    الفعالية تأمل زيادة الوعي بشأن مدى هشاشة وضع المحيطات. أ.ف.ب

    أضيئت مصابيح عملاقة على شكل حيتان وأخطبوطات وأسماك المهرج، أول من أمس، بوسط حديقة نباتات، عمرها أربعة قرون، في العاصمة الفرنسية باريس.

    ويأمل متحف التاريخ الطبيعي أن يُستثمر النجاح الذي حققه في الشتاء الماضي، عندما اجتذبت مصابيح عملاقة لحيوانات برية نحو 370 ألف زائر لحديقة النباتات، وأصبحت من أكبر المقاصد السياحية بالمدينة.

    وهذا العام، ركّب المنظمون 50 مصباحاً على هيئة كائنات بحرية مؤلفة من مئات التركيبات الضوئية، بعضها بارتفاع يصل إلى 10 أمتار، أو بطول يصل إلى 30 متراً.

    وقال متحف التاريخ الطبيعي، في بيان: «إنها رحلة استثنائية، ستثير دهشة الصغار والكبار، بينما ستزيد الوعي بمدى هشاشة وضع المحيطات».

    وينظم المتحف الفعالية، بالتعاون مع مهرجان الأضواء الصيني.

    وتشكل المحيطات نحو 70% من سطح الكوكب. وتتأثر حياة الكائنات التي تعيش فيها أو حولها بتغير المناخ، مع ارتفاع درجة حرارة المياه.

    طباعة