أول فيلم «للكبار فقط» يكسر الحاجز

    «الجوكر» على أعتاب المليار دولار

    يواكين فينكس بطل الفيلم. من المصدر

    يقف فيلم «الجوكر» على أعتاب تجاوز حاجز المليار دولار، في شباك التذاكر العالمي، ليصبح أول فيلم مصنف «للكبار فقط» يكسر هذا الحاجز.

    وحقق الفيلم، وهو قصة سوداوية من إنتاج شركة وورنر براذرز، عن العدو اللدود للرجل الوطواط (باتمان)، إيرادات قيمتها 999.1 مليون دولار حتى يوم الخميس الماضي، رغم عدم عرضه في الصين، التي من المتوقع أن تصبح أكبر سوق للأفلام في العالم العام المقبل. ويجسد الممثل يواكين فينكس، في الفيلم دور رجل وحيد مريض نفسياً يصبح مشهوراً مصادفة، بعد ارتكاب عمل عنيف. ولاقى الفيلم استحسان النقاد مع افتتاحه في أوائل أكتوبر الماضي، لكنه فجر الجدل في الولايات المتحدة، بسبب مخاوف من أنه يشجع على العنف. وقال المحلل المتخصص في شباك التذاكر، جيتيش بانديا، إن الفيلم سيتخطى حاجز المليار دولار. وكتب مؤسس ورئيس تحرير موقع «بوكس أوفيس جورو»، بانديا، على «تويتر» «قطعاً إنجاز مذهل لفيلم مصنف للكبار فقط، أنتج بميزانية متواضعة، ولم يعرض في الصين».

    وكان أقرب منافسين للفيلم على هذه المكانة هما الجزء الثاني والأول من فيلم «ديدبول» اللذين حققا إيرادات بلغت 785 مليون دولار، و783 مليون دولار على التوالي. ويقوم الممثل ريان رينولدز ببطولة الفيلمين، ويلعب فيهما دور بطل خارق بذيء اللسان.

    ووفقاً لمجلة فوربس، فإن الفيلم أيضاً هو الأعلى ربحاً على الإطلاق بين الأفلام المقتبسة عن الكتب المصورة، في ضوء ميزانيته التي لا تتجاوز الـ60 مليون دولار.

    طباعة