بالصور.. دمى عملاقة تزيّن كرنفال التسامح القرية العالمية

    صورة

    أعلنت القرية العالمية، أحد أكبر المنتزهات الثقافية في العالم، والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، عن انطلاق «كرنفال التسامح» بالتزامن مع اليوم العالمي للتسامح الذي يصادف 16 نوفمبر.

    وسيتم تقديم الكرنفال أمام الملايين من الضيوف على نحو أسبوعي طوال الموسم الـ24، لمنحهم فرصة الاستمتاع بتجربة فريدة من نوعها وغنية بالعروض المميزة، بالتزامن مع مبادرة عام التسامح، عبر تنظيم استعراض غني بالفعاليات والنشاطات يحتفي بقيم التنوع والتسامح السائدة في الدولة.

    وينطلق «كرنفال التسامح» في إطار فعاليات اليوم العالمي للتسامح، الذي تحتفل به منظمة الأمم المتحدة منذ سنة 1996 في 16 نوفمبر من كل عام، بهدف تعزيز التسامح على المستوى العالمي عبر تعريف الناس على مجموعة من الثقافات والحضارات.

    وقال الرئيس التنفيذي للقرية العالمية بدر أنوهي: إن «المجتمع الإماراتي يتميز بثرائه الثقافي والحضاري، إذ تعيش في الدولة جنسيات من مختلف أنحاء العالم، وقد استطاعت قيادتنا بفضل حكمتها ورؤيتها الثاقبة من تحويل دولة الإمارات إلى منصة عالمية للتسامح عبر ترسيخ قيم التعايش والانفتاح والتسامح، وتعمل القرية العالمية باعتبارها وجهة إماراتية رائدة على تعزيز هذه القيم ونشرها في المجتمع عبر تنظيم الفعاليات التي تسلط الضوء على الثقافات المختلفة وتحقق الاندماج المجتمعي».

    ويعكس الكرنفال قيمة التسامح التي تمثلها القرية العالمية ودولة الإمارات بمشاركة أكثر من 150 عارضاً وعارضة من 30 جنسية مختلفة، بالإضافة إلى مجموعة من الدمى الميكانيكية الضخمة التي يبلغ ارتفاعها أربعة أمتار تمثّل مختلف الثقافات التي تمثلها أجنحة القرية العالمية، لضمان قضاء الضيوف أجمل الأوقات أثناء استمتاعهم بكرنفال التسامح.

    وقام فريق الترفيه بترقية الكرنفال هذا الموسم، لدعم فكرة التسامح بإضافة أغنية «كلنا واحد»، من توزيع روبن سكوت في بريطانيا، والتي ستقدم أثناء المسيرة حول القرية العالمية من قبل مجموعة من الأطفال الموهوبين بـ 12 لغة، وتعتبر هذه الأغنية احتفالاً ذا طابع موسيقي بالتسامح والتنوع الثقافي.

     

     

    طباعة