فتاة في الـ16.. أول مصابة بسبب السجائر الإلكترونية في الفلبين

    أعلنت الفلبين اليوم عن أول حالة إصابة في الرئة نتيجة استخدام السجائر الإلكترونية، التي انتشرت في البلاد رغم التحذيرات من التدخين الإلكتروني.

    وقالت وزارة الصحة إن الحالة تعود لفتاة (16 عاماً) من منطقة فيساياس بوسط البلاد، وقد نقلت إلى المستشفى في 21 أكتوبر الماضي بسبب «بداية مفاجئة لضيق تنفس شديد». وكان يعتقد في البداية أن الفتاة مصابة بعدوى في الرئة، لكن بعد إجراء مزيد من الفحوصات، تبين أنه ينطبق على الحالة معايير «إصابة الرئة المرتبطة بالسجائر الإلكترونية أو التدخين الإلكتروني» بناء على إرشادات «مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها» في الولايات المتحدة، حسبما ذكرت الوزارة.

    واتضح أن الفتاة دخنت السجائر الإلكترونية يومياً لأربعة أشهر، وقامت أيضاً بعد هذه الفترة بتدخين السجائر العادية.

    وقالت الوزارة إن المريضة خرجت من المستشفى وقد أقلعت عن التدخين.

    وتدعو السلطات الصحية المواطنين إلى تجنب السجائر الإلكترونية، مؤكدة أنها ليست بدائل صحية للتدخين.
     

     

     

    طباعة