تراوح أعمارهم بين 15 و17 عاماً.. وينتمون إلى مدارس «حماية»

    30 طالباً يسحبون طائرة في «تحدي اللياقة»

    صورة

    تمكن 30 طالباً من مدارس «حماية»، التابعة لشرطة دبي، أمس، من سحب طائرة ركاب 737 تابعة لشركة «فلاي دبي» من الحظيرة المجاورة لمبنى هندسة الطيران، ضمن مبادرة تحدي دبي للياقة، بحضور القائد العام لشرطة دبي، اللواء عبدالله خليفة المري، وحضور مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، اللواء محمد أحمد بن فهد.

    وقال مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، العميد علي عتيق بن لاحج، على هامش الفعالية، إن شرطة دبي تحرص على المشاركة بفاعليات متميزة ومختلفة في تحدي دبي للياقة، لما يمثله هذا الحدث من أهمية عالمية، وتمتعه بنجاح بالغ، منذ أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لافتاً إلى أن من الفعاليات الناجحة التي واصلتها شرطة دبي، خلال النسخة الحالية من التحدي، هو سحب طائرة، لكن قررت أن يقوم بذلك مجموعة من الطلبة لتعزيز روح التحدي والمنافسة بينهم.

    وأضاف أن أعمار الطلبة المشاركين في التحدي تراوح بين 15 و17 عاماً، وأبدوا حماسة كبيرة قبل أن يتعاونوا في جرّ الطائرة بنجاح، لافتاً إلى اختيار 30 طالباً للمشاركة في الحدث، اتساقاً مع برنامج تحدي اللياقة الذي يحفز على مُمارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على مدى 30 يوماً.

    وكان 56 شرطياً من القيادة العامة لشرطة دبي تمكنوا خلال فعاليات 2017 من جرّ طائرة تابعة لـ«طيران الإمارات» «ايرباص A380 » تزن 302.68 طن لمسافة 100 متر، ليحطموا بذلك الرقم القياسي السابق لطائرة وزنها 218.56 طناً بمشاركة 100 شخص في هونغ كونغ، كما دخلت77 منتسبة إلى شرطة دبي موسوعة غينيس للأرقام القياسية بعد أن قمن بسحب طائرة تابعة لـ«طيران الإمارات» من نوع «بوينغ 777-300 أي آر»، تزن أكثر من 240 طناً لمسافة أكثر من 100 متر، ضمن النسخة الماضية من فعاليات شرطة دبي في تحدي دبي للياقة.


    العميد علي عتيق بن لاحج:

    «شرطة دبي تحرص على المشاركة بفاعليات

    متميزة ومختلفة في تحدي دبي للياقة،

    لما يمثله هذا الحدث من أهمية عالمية».

    طباعة