فرق أوركسترا وعازفون عالميون وحفلات في الموسم الجديد

    موسيقى أبوظبي الكلاسيكية 2020.. بيتهوفن و«سلطنة» عربية

    أوركسترا هامبورغ تتمتع بمكانة عالمية مرموقة. من المصدر

    كشفت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي عن تفاصيل الموسم الجديد من موسيقى أبوظبي الكلاسيكية 2020، الذي سيحفل بفرق أوركسترا مرموقة، وعازفين فرديين عالميين، وصولاً إلى أسماء فنية لامعة في العالم العربي، وعروض أداء متنوعة وغيرها من الفعاليات التي يحتضنها الموسم الغني.

    ويستضيف الموسم الجديد من موسيقى أبوظبي الكلاسيكية، الذي ينظم في الفترة من 28 يناير حتى السابع من فبراير المقبلين، حفلاً رئيساً تحييه النجمة اللبنانية ماجدة الرومي برفقة الأوركسترا الخاصة بها المكونة من 70 موسيقياً. كما يحتفي الموسم الجديد بالذكرى الـ250 لميلاد الموسيقي والمؤلف العظيم لودفيج فان بيتهوفن، بالتعاون مع أوركسترا هامبورغ السيمفونية التي ستؤدي السيمفونية التاسعة، التي تُعدّ من أشهر أعماله، إضافة إلى «ليلة سلطنة» عربية تحييها الفنانة الشابة سناء نبيل.

    ويتضمن الموسم كذلك مجموعة من الحفلات الموسيقية التي تشهد عزف مقطوعات كونشيرتو ثنائي وثلاثي ورباعي عازفي البيانو للمؤلف الرائد باخ، وعزف بيانو منفرد للفنانة ليز دو لا سال.

    نقطة لقاء

    من جهته، قال وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، سيف سعيد غباش: «يسرنا الاحتفال بالذكرى الـ250 لولادة الموسيقي العظيم بيتهوفن، من خلال برنامج مميز من الروائع الموسيقية وعروض الأداء المذهلة من مختلف أنحاء العالم، إذ تشكل موسيقى أبوظبي الكلاسيكية نقطة لقاء لأعظم الفنانين في ميدان الموسيقى الكلاسيكية والعربية، ويشرفنا أن نستضيف ماجدة الرومي هذا الموسم على رأس قائمة نجومنا».

    وأضاف: «نعد الجماهير بسلسلة من الحفلات الموسيقية الملهمة التي تواكب مختلف تطلعاتهم وتثري ذائقتهم الفنية».

    بداية

    تفتتح موسيقى أبوظبي الكلاسيكية 2020 فعالياتها في 28 يناير المقبل مع عرض للعازف ديفيد فراي، الذي سيعتلي المسرح، إلى جانب مجموعة من أبرز عازفي البيانو في العالم، وهم: إيمانويل كريستيان وأودري فيجورو وجاك روفييه، لأداء مقطوعات على أربع آلات بيانو في الوقت ذاته، حيث بات هذا العرض من أكثر عروض الموسيقى الكلاسيكية إقبالاً حول العالم في السنوات القليلة الماضية.

    ويقدم العازفون المنفردون سوياً مقطوعات باخ الإبداعية، من خلال أنغام عذبة على مفاتيح البيانو برفقة عازفي الآلات الوترية من الأوركسترا المرموقة ليقدموا أمسية من الموسيقى الباروكية، ولمحة جوهرية حول نشأة الموسيقى الكلاسيكية الحديثة.

    وفي الأول من فبراير المقبل يستضيف المهرجان عازفة البيانو الفرنسية ليز دو لا سال، التي لها مكانة مميزة بين أبرز الفنانين الشباب اليوم، كموسيقية تنفرد بإحساس استثنائي وخبرة لافتة، إذ خطفت قلوب الجماهير حول العالم بأسلوبها المفعم بالشغف، وأدت العديد من العروض برفقة فرق أوركسترا مرموقة.

    وتشارك لا سال بعرض بعنوان رقصات في موسيقى أبوظبي الكلاسيكية، ويعكس مقاربة جديدة حول الموسيقى الكلاسيكية تستكشف إيقاعات الرقص من مختلف البلدان والفترات الزمنية.

    أوركسترا هامبورغ

    تستعد أوركسترا هامبورغ السيمفونية لإقامة حفل في أبوظبي، إذ تشارك في برنامج لموسيقى الحجرة، ضمن إطار فعاليات موسيقى أبوظبي الكلاسيكية، في الرابع من فبراير المقبل في المجمّع الثقافي. وتتمتع أوركسترا هامبورغ بمكانة عالمية مرموقة عن أدائها المتميّز في عزف مقطوعات عمالقة الموسيقى الكلاسيكية، مثل لودفيج فان بيتهوفن، ويوهانس برامز ابن مدينة هامبورغ. واحتفالا بالذكرى المئوية الـ250 لميلاد بيتهوفن، تشهد موسيقى أبوظبي الكلاسيكية في الخامس من فبراير المقبل، عزف أشهر مقطوعة في تاريخ هذا اللون الموسيقي، وهي السيمفونية التاسعة، التي ألفها بيتهوفن بين 1821 و1824 لتكون آخر سيمفونياته، وتشكل نقطة تحول في تاريخ الموسيقى بصفتها ختاماً لمرحلة فيينا الكلاسيكية، وإعلاناً لبداية مرحلة الرومانسية للقرن الـ19.


    حفيدة أم كلثوم

    ترعرعت المطربة المصرية الشابة سناء نبيل، التي سطع نجمها بفضل مشاركتها في برنامج أرابز غوت تالنت، في ظل عائلة تقدّر التقاليد الموسيقية العريقة وتحتفي بها، فهي حفيدة أخت كوكب الشرق أم كلثوم، ولطالما حرص والداها على غرس محبة الأًصالة الموسيقية في نفسها منذ نعومة أظافرها، لدرجة أنها بدأت في التاسعة من عمرها بتأدية الأغاني الطربية الأصيلة في المدرسة. وعند بلوغها الـ12 أخذت تدرب صوتها مع الموسيقار سليم شهاب في دار الأوبرا المصرية.

    وستطرب سناء جمهور موسيقى أبوظبي الكلاسيكية في السادس من فبراير المقبل في حفل يحمل عنوان»ليلة سلطنة” مع فرقة Cordes Croisées التي تضم نخبة من الموسيقيين المصريين.

    طباعة