تعرّف على عدد زوّار معرض الشارقة للكتاب

    كشف معرض الشارقة الدولي للكتاب أن دورته الـ38 التي اختتمت أمس نجحت في استقطات 2.52 مليون زائر على امتداد 11 يوماً من الفعاليات والأنشطة.

    ونظمت هيئة الشارقة للكتاب، المعرض هذا العام تحت شعار «افتح كتاباً تفتح أذهاناً»، بمشاركة أكثر من 2000 دار نشر من 81 دولة عربية وأجنبية.

    وفي إنجاز جديد يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي حققها الحدث، كسرَ المعرض الرقم القياسي لأكبر حفل توقيع للكتاب في العالم، محققاً رقماً قياسياً جديداً شارك فيه 1502 كاتب في حفل توقيع جماعي واحد، لمؤلفات بمختلف لغات العالم، متجاوزاً الرقم العالمي السابق الذي سُجِل في تركيا بمشاركة 1423 كاتباً في الوقت نفسه.

    وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد بن ركاض العامري: «بعد مشوار استمر طيلة 11 يوماً، أسدلنا الستار على 38 عاماً من الإبداع المعرفي والفكري اشترك في صياغته أدباء ومؤلفون ومبدعون عرب وأجانب، شخصيات استطاعت من خلال مسيرة الإبداع الطويلة أن تؤكد حضورها في تاريخ هذا الحدث الذي نمضي من خلاله في ترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ببناء الإنسان على المعرفة، كون سموه آمن ومنذ تأسيس مشروع الشارقة الثقافي الكبير، بأن الثقافة والفنون والكتاب هي الجسر الأهم لبناء العلاقات مع مختلف الشعوب والحضارات، واللغة الاستثنائية التي يفهمها الجميع».

     

    طباعة