4500 مشارك في مسيرة «طواف دبي الوردي»

    «المسيرة» شهدت مشاركات بالدرّاجات الهوائية والنارية. من المصدر

    بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة سرطان الثدي، نظمت هيئة الصحة بدبي، وتعاونية الاتحاد، بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة، أخيراً، مسيرة طواف دبي الوردي في «عام التسامح» بالدرّاجات الهوائية والنارية، لنشر الوعي بمرض سرطان الثدي، وتضامناً مع المرضى، حيث بلغ عدد المشاركين أكثر من 4500 مشارك.

    وقال مدير إدارة السعادة والتسويق في تعاونية الاتحاد، الدكتور سهيل البستكي: «تهدف (التعاونية) من خلال دعمها المتواصل لمسيرة طواف دبي الوردي، إلى زيادة الوعي حول سرطان الثدي، والصحة العامة بشكل عام، من خلال تسليط الضوء على أهمية الكشف المبكر عن المرض، ما يؤدي إلى التنبؤ المبكر، ويقلل من الأثر والاضرار الناجمة عن المرض».

    وأضاف: «للسنة الثامنة على التوالي ترعى تعاونية الاتحاد هذه المبادرة، التي تنظمها بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي، ما يعكس التزامها تجاه الصحة العامة، ويعزز جهودها لبناء بيئة صحية وآمنة، من خلال نشر المعرفة والوعي بين أفراد المجتمع». وأوضح مدير مكتب صندوق الصحة بهيئة الصحة بدبي، سالم محمد بن لاحج، أن «نجاح مثل هذه المبادرات باستمرارية رعاية الشركاء، خلال السنوات الماضية، والعمل على بث روح الإيجابية لدى المرضى وذويهم، وربط الرياضة بالوقاية من المرض».

    طباعة