لندن تبدأ عرض كنوز الفرعون الذهبي

    بدأت لندن عرض قطع أثرية من مقبرة الملك توت عنخ آمون، أمس، في إطار ما يقول المنظمون إنها ستكون آخر جولة عالمية للآثار قبل عودتها إلى مصر بشكل نهائي.

    وتشارك أكثر من 150 قطعة، منها تماثيل ومنحوتات وبوق فضي وسرير جنائزي، في معرض «توت عنخ آمون: كنوز الفرعون الذهبي» بصالة عرض ساتشي في العاصمة البريطانية. ومن بين المعروضات درع خشبية، وقفاز من الكتان، وتمثال بالحجم الطبيعي للملك يقف متأهباً عند مدخل مقبرته. وكان عالم الآثار البريطاني، هوارد كارتر، قد اكتشف مقبرة الملك المنتمي للأسرة الـ18 في وادي الملوك بالأقصر عام 1922. وكانت المقبرة تحتوي على 5000 قطعة أثرية. ويستمر معرض «توت عنخ آمون: كنوز الفرعون الذهبي» في لندن حتى الثالث من مايو المقبل.

    طباعة