أعمـــــاق

    صورة

    عُثر على السلاحف البحرية في جميع المياه الدافئة والمعتدلة في جميع أنحاء العالم، وتهاجر السلاحف مئات الأميال، ما بين القيام بالتعشيش، والبحث عن الغذاء. وتخضع السلاحف البحرية لهجرات طويلة، تقدّر في بعض الأحيان بـ1400 ميل، وتقضي معظم حياتها في الماء، فقد خلقت أجسادها لجعل الحركة في الماء في غاية البساطة، وبالتالي لا يمكن جمع الكثير من المعلومات عن سلوكها. وتتم مراقبة السلاحف الإناث وهي تترك المياه لوضع البيض، فهي مثل سمك السلمون في هذا السلوك، إذ تأتي الإناث إلى الشاطئ لكي تدفن البيض وتعود إلى المحيط بعد الفقس. وصغار السلاحف البحرية تستغرق نحو أسبوع لتخرج من العش وتتحرك وحدها نحو المحيط، وتبقى هناك حتى تكون ناضجة للقيام بعملية التزاوج. صورة لسلحفاة بحرية انتهت من وضع البيض، وهي في طريق عودتها إلى البحر.. التقطتها في محمية رأس الجنز بسلطنة عمان الشقيقة.

     

    طباعة