اتفاقية تعاون بين هيئة كهرباء ومياه دبي و«براند دبي»

    أعمال فنية تبرز روح دبي الإبداعية

    صورة

    وقّعت هيئة كهرباء ومياه دبي اتفاقية تعاون مع «براند دبي»، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، هدفها تنفيذ عدد من الأعمال الإبداعية في إطار «متحف دبي الفني المفتوح»، وبما يسهم في تعزيز المكونات الجمالية والإبداعية في إمارة دبي، وفي إطار توافق استراتيجية كل من طرفي التعاون وتكامل الرؤى نحو إثراء المشهد الحضاري للإمارة، وضمن مراحل عدة سيتم من خلالها تنفيذ سلسلة من المشاريع والأعمال الإبداعية في مواقع ومنشآت تابعة للهيئة في مناطق حيوية من دبي.

    هوية مدينة

    وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي سعيد محمد الطاير: «نحرص على تحقيق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتحويل دبي إلى متحف فني مفتوح يوضح الهوية الخاصة للمدينة كواحدة من أسرع المدن نمواً في العالم وأكثرها تنوعاً. ويسعدنا التعاون مع (براند دبي)، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، لتعزيز المشهد الفني لمدينة دبي عبر تحويل جدران مواقع تابعة للهيئة إلى جداريات فنية تعكس المنجز الحضاري والتنوع الثقافي والخصائص الفريدة التي تتميز بها دبي كمدينة تحتفي بالإبداع في جميع قوالبه وأشكاله، وتتكامل فيها ملامح الأصالة مع عناصر الحداثة».

    وأضاف: «تأتي هذه الخطوة ضمن رؤيتنا المشتركة لأهمية الإبداع كقيمة إنسانية تعزز مسيرة التنمية ودور الفنون في تعزيز سعادة الفرد والمجتمع، فيما تعكس اهتمام حكومة دبي بالإبداع كقيمة إنسانية وحضارية، وتسلط الضوء على الزخم والتنوع الفني والثقافي الذي تتمتع به الإمارة من خلال جداريات ستنفذها مجموعة من أبرز الفنانين، ويدعم هذا التعاون جهود (براند دبي) في نقل رسائل إيجابية حول ثقافة دبي وقيمها وهويتها الفريدة، عبر أعمال إبداعية تتوزع في جميع أنحاء دبي».

    دبي وجهة حضارية

    وأعربت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي منى غانم المرّي، عن تقديرها لهيئة كهرباء ومياه دبي والدور الكبير الذي تضطلع به انطلاقاً من مسؤوليتها عن أحد أهم القطاعات المرتبطة بحركة التطوير والتنمية في دبي، وهو قطاع الطاقة، الذي يشهد تطوراً لافتاً لاسيما في تبنّي حلول الطاقة النظيفة والمتجددة، تأكيداً على مكانة دبي كوجهة حضارية رائدة ونموذج يحتذى في مضمار التنمية المستدامة، ومركز رئيس لتشجيع الأفكار والمشاريع المبدعة ليس فقط في مجال الطاقة ولكن في مختلف أوجه التطوير التي تسهم في تأكيد قدرة دبي ودولة الإمارات على تصدّر قوائم التنافسية العالمية.

    وقالت منى المري: «اتفاقية التعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي هي امتداد لشراكة طويلة مع الهيئة، ونحن نعمل في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحويل دبي إلى متحف فني مفتوح من خلال استراتيجية نتعاون من خلالها مع شركائنا لتقديم إسهامات ذات قيمة مضافة تبرز روح دبي كمركز رائد للإبداع لاسيما في المناطق الحيوية فيها، تكاملاً مع جهود التطوير التي تشهدها كافة قطاعات الإمارة، والهيئة تقدم دائماً النموذج والقدوة في دعم المشاريع والمبادرات النوعية التي تؤكد على مبدأ الإبداع كعنصر حاسم في منهاج العمل في دبي».

    وأضافت: «الإبداع محور مهم يدور حوله الكثير من المشاريع التي تمنح دبي تفردها كمدينة عالمية تراعي إبراز مقومات الجمال والإبداع في مختلف جنباتها، وتعمل على نشر السعادة بين أفراد المجتمع، وتقدم للعالم نموذجاً فريداً في الاهتمام بمنح الناس نوعية الحياة التي تتطلع إليها، وهذا ما نسعى إلى تأكيده في صورة إنجازات جمالية تبرز الوجه المبدع للإمارة. نحن سعداء بالتعاون مع الهيئة الرائدة ونتطلع إلى مزيد من الفرص التي يمكننا من خلالها خدمة دبي وإبراز وجهها المشرق في إطار إبداعي متميز».

    مبادرات ومشاريع

    تتضمن استراتيجية «براند دبي» تطوير وإطلاق وتنفيذ مبادرات ومشاريع نوعية تركّز على الجانب الإبداعي في قصة نجاح دبي، وتطورها كمركز عالمي للإبداع والابتكار، ومنصة لكل صاحب فكر خلّاق للانطلاق نحو المستقبل، بينما تستمد أهداف تلك الاستراتيجية زخمها من خلال إبرام شراكات مع جهات حكومية وشبه حكومية، وبالتعاون مع فنانين ومبدعين إماراتيين وعالميين، في حين تتسم تلك المبادرات والمشاريع باستلهام ملامح مهمة من حياة أهل الإمارات وثقافتها وتراثها، ومختلف أوجه التطور الحضاري التي جعلت منها نموذجاً في التطوير القائم على إسعاد الناس، وتمكينهم من الحصول على أفضل نوعيات الحياة وأرحب فرص التطور والازدهار.

    سعيد الطاير:

    • «حريصون على المشاركة في إبراز المُنجز الحضاري والخصائص الفريدة التي تتميز بها دبي».

    منى المرّي:

    • «نعمل وفق توجيهات محمد بن راشد وبالتعاون مع شركائنا لتحويل دبي إلى متحف فني مفتوح».

    طباعة