طائرة فضائية اميركية تعود الى الارض بعد "مهمة سرية" لأكثر من عامين

    هبطت طائرة فضائية أميركية بعد أن قضت أكثر من عامين في  مهمة سرية في الفضاء، من دون اي تصريحات أو معلومات عن مهمتها. وهبطت الطائرة "إكس 37  بي" في مركز كيندي للفضاء في فلوريدا، بعد قضاء فترة قياسية في الفضاء.
    وأورد موقع "دوتشي فيلا" الألماني أن الطائرة تشبه مكوك الفضاء ويبلغ طولها تسعة أمتار وتزن خمسة أطنان. وهذه هي المهمة الخامسة من نوعها في الفضاء، لكن مدة هذه المهمة هي الأطول على الإطلاق إذ قضت الطائرة الفضائية 780 يوما في الفضاء، أي أكثر من عامين.

    وفقا لتقرير مجلة "شبيغل" الألمانية فإن سعر الطائرة يقدره بنحو مليار دولار.

    وكيلة الوزارة المسؤولة عن سلاح الطيران في الحكومة الأميركية بابارا باريت، قالت بعد هبوط الطائرة الفضائية: "كل مهمة تساهم في تقدم قدرات بلادنا في الفضاء".

    تصريح يتوافق مع السرية التامة التي أحاطت بالمهمة، إذ لم تكشف المسؤولة الأميركية عن شكل هذه القدرات".

    طباعة