«LEGO® CUBE» تقدّم طريقة مبتكرة للاعبين

    لعبة رقمية مشوّقة تستكشف معالم في دبي

    صورة

    أطلقت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)، بالشراكة مع «تينسنت غيمز» تجربة فريدة تسلط الضوء على أبرز معالم الإمارة، من خلال تطوير خريطة على هيئة لعبة إلكترونية ضمن تطبيق على الإنترنت تبرز معالم دبي، وتم تطوير وتشغيل LEGO® CUBE، وهي لعبة بتقنية صندوق الرمل sandbox، باستخدام مكعبات ليجو الشهيرة.

    ومجاناً يمكن تحميل اللعبة التي تقدّم منصّة مبتكرة لاستكشاف المعالم الشهيرة في دبي ضمن عالم افتراضي. وتُعد هذه المرة الأولى التي تتشارك بها اللعبة مع أي جهة خارجية، ما يعكس الجهود المستمرة التي تبذلها «دبي للسياحة» من أجل ابتكار حملات ترويجية تفاعلية جذّابة ومتخصّصة للصغار والكبار، والتي تهدف إلى الحفاظ على مكانة المدينة لدى الجمهور في الصين، وتعريفهم بكل ما هو جديد.

    وستسلط الخريطة التي طورتها وأصدرتها شركة «تينسنت غيمز» الضوء على أبرز معالم الإمارة، ما يتيح المجال أمام اللاعبين للاطلاع على العديد من المعالم في دبي وخوض تجارب مشوّقة فيها. وتأتي اللعبة مواكبة لمكانة المدينة التي تتميّز بتفكيرها الإبداعي المستقبلي، إذ تهدف إلى تقديم تجارب استثنائية للزوّار، وهو ما يجعلها وجهة مثالية مناسبة لهذه المنصّة الإلكترونية المبتكرة.

    الأكثر شهرة

    وتضم الخريطة التفاعلية عدداً من المعالم السياحية الأكثر شهرة في دبي مثل: أتلانتس النخلة، وبرج خليفة، وبرج العرب، وبرواز دبي، ودبي أوبرا، وليجولاند دبي، ونخلة جميرا، وذا جرين بلانيت، ولا بيرل، وسكي دبي، وحي الفهيدي التاريخي. ويتم تشجيع اللاعبين على خوض اللعبة لمعرفة المزيد عن مواقع الجذب المتنوعة، وبناء المعالم بأنفسهم باستخدام مكعبات ليجو LEGO® CUBE.

    ومن أجل الحفاظ على زخم المشاركة والاستكشاف كخاصية أساسية للعبة، تستهدف الخريطة العائلات التي لديها أطفال تراوح أعمارهم بين 6 و16 عاماً، ومحبّي مكعّبات الليجو من الكبار. وتقدم اللعبة طريقة آمنة ومبتكرة للاعبين للاقتراب من مواقع الجذب المتنوعة في المدينة، والبدء بالتشييد والبناء والتطوير داخل هذا العالم الافتراضي لـLEGO® CUBE باستخدام مكعبات ليجو رقمية.

    وعبر الضغط على «معرفة المزيد»، سيتمكن اللاعبون من الكشف عن المواقع التي يهتمون بها وعرض صورة لها. كما يمكنهم كذلك الضغط على «ابدأ البناء الآن» ليتحولوا إلى بناة ومهندسين لتشييد معالم هذه المدينة بطريقة ممتعة وجذابة، إذ يمكنهم بناء العديد من الوجهات باستخدام مكعبات LEGO® CUBE. وعلاوة على ذلك، ومن خلال الضغط على «متابعة الاستكشاف»، سيتمكّن اللاعبون من التقدم إلى الأمام واستكشاف المواقع البارزة الأخرى على الخريطة، والتي ستكون ضمن قائمة التطبيقات التي سيتم الترويج لها خلال حملة طرح اللعبة في السوق الصينية، وبذلك تصبح الخريطة الدولية الأولى والوحيدة التي يتم عرضها على المنصّة الإلكترونية للعبة.

    شراكة جديدة

    من جهته، قال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري عصام كاظم: «مع التحسّن المستمر لأداء سوق الصين وترسيخ مكانته كأحد أفضل الأسواق الرئيسة المصدّرة للزوّار إلى دبي، فإنّنا لانزال نحافظ على التزامنا تجاه الزوّار الصينيين عبر إشراكهم في مبادراتنا وبرامجنا التسويقية المبتكرة الرامية إلى استقطاب المزيد منهم، وجعل مدينتنا على قائمة وجهات سفرهم مستقبلاً».

    وأضاف أنّ «هذه الشراكة الجديدة مع (تينسنت غيمز) ستساعدنا على الاستفادة من الاتجاه العالمي السائد في مجال الألعاب التفاعلية لنتمكّن من استعراض التنوّع الغني لدبي في الترفيه الذي يستهدف العائلات، وكذلك تعزيز مكانتها وجهة جاذبة للصينيين. وباعتبارها سوقاً مهماً للمدينة، وفي ظل وجود إمكانات نمو كبير، فإن مثل هذه المبادرات ستسهم في دعم استراتيجية (جاهزية دبي لاستقبال الزوّار الصينيين)، التي تلبّي احتياجات ضيوفنا في كل الأماكن والوسائل التي يتم التواصل معهم مباشرة من خلالها، علاوة على تسليط الضوء على الإمارة باعتبارها وجهة مفضلة للزيارة للمسافرين المحتملين مستقبلاً».

    وفي الوقت الذي تشهد فيه دبي نمواً في أعداد الزوّار من الصين، مع استقبالها لأكثر من 650 ألف زائر صيني في الفترة من يناير حتى أغسطس الماضيين، تواصل «دبي للسياحة» جهودها المتواصلة للترويج لدبي في أوساط جمهورها المستهدف في السوق الصينية من خلال اتباع استراتيجية تقوم على ثلاث ركائز، وهي: البرامج التوعوية الموجّهة مباشرة للزوّار، وتخطيط رحلات مخصّصة للزوّار بالتعاون مع شركاء القطاع، بالإضافة إلى تعزيز تجربة الزيارة داخل المدينة وتنفيذ مبادرات تتوافق مع استراتيجية «جاهزية دبي لاستقبال الزوّار الصينيين».

    وتستمر «دبي للسياحة» في إبرام شراكات مع كبرى الشركات الصينية، ومن بينها «تينسنت»، إحدى أكبر شركات الإنترنت والتكنولوجيا في العالم، والتي تتعاون معها «دبي للسياحة» حالياً لإدارة وتشغيل نظام الجولات الرقمية الصوتية الإرشادية عبر البرنامج المصغّر «وي تشات» WeChat، بهدف تعزيز جهود الترويج لدبي باعتبارها وجهة العطلات المفضلة للزوار من الصين، وكذلك الارتقاء بتجربتهم السياحية بوجه عام في الإمارة.

    مغامرات عائلية مشتركة

    فيما تستمر دبي في جهودها الهادفة إلى تعزيز مكانتها وجهة مفضلة للعائلات، أنتجت سلسلة من مقاطع الفيديو التي أبدعتها معامل شركة «تينسنت غيمز» في دبي، وتدور قصتها حول اللعبة، وتضم فريقين مكوّنين من أبوين وولدين، وتهدف إلى إبراز أهمية قضاء الوالدين لوقت ممتع مع أبنائهما.

    ويظهر في أحد المقاطع أحد الأبوين باسم كوان ليو الذي يتقن تركيب مكعّبات الليجو مع ابنه، وعلى الطرف الآخر ولد يُدعى زونغمين شين وهو من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، ولديه 620 ألف متابع يقف بجانب والده. ويخوض الفريقان رحلة استكشاف معالم دبي من خلال المغامرات المشتركة والتفاعل داخل الإمارة.

    • 650 ألف زائر صيني لدبي خلال الفترة من يناير إلى أغسطس الماضيين.

    طباعة