الكويت تلغي حفلاً لفرقة كورية "أخلّت بالآداب العامة"

    أثار قرار رسمي مفاجئ بإلغاء حفل فرقة كورية شهيرة، قبل انطلاق عرضها على المسرح بوقت قليل، جدلًا بين ناشطين.

    وظهر أعضاء الفرقة الكورية D-Crunch، التي حضرت تلبية لدعوة إلى الكويت، على المسرح الذي من المفترض أن تؤدي عليه فقراتها، ليعتذر أعضاؤها للجمهور، معلنين أن الحفل ألغي، من دون توضيح السبب، وسط صيحات استهجان من قبل الحاضرين.

    وخرج أعضاء الفرقة من باب خلفي، في ما يبدو، بعد قرار الإلغاء، وسط صيحات الجمهور الذي حضر من أجل الحفل. وتأثر عدد من أعضاء الفرقة بالقرار، حيث ظهروا في صور متداولة وعليهم علامات الحزن، فيما بكى آخرون.

    وأظهر مقطع فيديو متداول مغادرة الفرقة الكورية لمطار الكويت، بعد منع عرضها، فيما ذكر حساب "المجلس" المحلي في الكويت، أن منع العرض جاء بعد مخالفة أعضاء في الفرقة الآداب العامة في الكويت.

    وفيما رحب ناشطون بقرار الإلغاء، معتبرين أن مثل هذه الفرق لا تمثل تقاليد وعادات المجتمع الكويتي ولا يجوز استقبالها، انتقد فريق آخر من المعلقين القرار، مستنكراً دعوة ضيوف ثم إلغاء حفلهم، مبرراً بأنه كان من الأولى عدم دعوتهم، بدلاً من طردهم بطريقة مهينة، خصوصاً أنهم وافقوا على إقامة الحفل مجاناً، دعماً للعلاقات بين البلدين.

    ولم يصدر أي توضيح من قبل وزارة الإعلام بشأن قرار إلغاء حفل الفرقة الكورية، أو الأسباب التي دفعت الوزير إلى اتخاذ مثل هذا القرار. لكنّ بياناً صادراً عن السفارة الكورية في الكويت، أكد أنهم يحترمون قرار وزارة الاعلام الكويتية، ويحترمون عادات وتقاليد الكويت وأهلها.

     

    طباعة