مخرج «أوبرا عايدة»: في الثامنة حلمت بمعبد حتشبسوت

    عروض أوبرا عايدة تُختتم اليوم في الأقصر. رويترز

    قال الألماني، مايكل شتورم، مخرج عروض أوبرا عايدة، التي تُختتم، اليوم، في أحضان معبد الملكة حتشبسوت في مدينة الأقصر التاريخية بصعيد مصر، إن هذا المعبد هو «أفضل مكان لتقديم عروض أوبرا عايدة في مصر»، وأضاف أن «أجواء معبد الملكة حتشبسوت، وما منحه لنا من طاقة كبيرة، وما يتمتع به من سحر وغموض، ألقت بظلالها الساحرة على العرض الافتتاحي، الذي أقيم أول من أمس، وحمل رسالة سلام للعالم أجمع».

    وتابع شتورم: «شخصية عايدة، بطلة العرض الأوبرالي، تتشابه مع قوة شخصية الملكة حتشبسوت، وهو ما جعل العرض مدهشاً وفريداً».

    واعتبر أن إخراج عروض أوبرا عايدة في هذا المكان كان بمثابة حلم تحقق، وكشف عن أن أول مرة شاهد فيها معبد الملكة حتشبسوت كان في أحد أحلامه وهو نائم، عندما كان في الثامنة من عمره، وأنه حين بلغ الـ20، وكان يقرأ عن تاريخ مصر القديمة، رأى أول صورة للمعبد، وحينها تذكر حلمه وعرف أن ما حلم به وهو صغير هو ذلك المعبد.

    طباعة