الناشطة المناخية: لسنا مجرد صغار يفرون من المدرسة

    من على درجات متحف فانكوفر للفنون خاطبت غريتا الحشد. رويترز

    ألقت الناشطة المناخية، غريتا تونبرغ، كلمة أمام حشد في فانكوفر بكولومبيا البريطانية بكندا، في أول مرحلة من حملة عالمية، تدعو فيها لاتخاذ خطوات لمعالجة قضية تزايد الانبعاثات الكربونية.

    وتقوم الفتاة السويدية، البالغة من العمر 16 عاماً، بجولة في أميركا الشمالية، تقود فيها إضرابات شبابية لإلقاء الضوء على قضايا المناخ، بعدما تحدثت أمام قمة المناخ في الأمم المتحدة الشهر الماضي، ونددت في كلمة مؤثرة بزعماء العالم للتباطؤ في التصدي لظاهرة ارتفاع درجات الحرارة.

    ومن على درجات متحف فانكوفر للفنون، خاطبت غريتا الحشد، أول من أمس، قائلة: «على من هم في السلطة أن يدركوا ما يفعلونه من أجل أجيال المستقبل.. لسنا مجرد صغار يفرون من المدرسة، نحن موجة تغيير لا يمكن وقفها إن اتحدنا». وذكر منظمو التجمع، في فانكوفر، أن الهدف من أول مسيرة مناخية بعد الانتخابات التي شهدتها كندا، وأعلنت نتائجها الأسبوع الماضي، هو إظهار إصرارهم للحكومة.

    وقدرت الشرطة عدد المشاركين في المسيرة، التي جابت أنحاء وسط فانكوفر، بنحو 8000 محتجٍّ، من جميع الأعمار، يتقدمهم قارعو طبول ومنشدون من السكان الأصليين، رافعين لافتات ورايات.

    طباعة