للمرة الثانية في 2019.. هواء نيودلهي «شديد السوء»

    شهدت العاصمة الهندية نيودلهي أسوأ معدلات التلوث، منذ بداية العام للمرة الثانية في أكتوبر الجاري، إذ سجل مؤشر جودة الهواء مستوى «شديد السوء»، ما يشير إلى أن جودة الهواء قد تشهد المزيد من التدهور بعد عيد ديوالي الهندوسي.

    ووفقاً لبيانات السفارة الأميركية، لامس مؤشر جودة الهواء، الذي يقيس تركيز الجسيمات السامة في الجو، في نيودلهي، أمس، 388 درجة، ما يتجاوز بكثير المستوى «الآمن» عند 60 درجة. ويقيس المؤشر تركيز الجسيمات السامة الدقيقة، التي يقل قطرها عن 2.5 ميكرون، ويمكن أن تصل إلى الرئتين؛ ما قد يتسبب في أمراض مميتة؛ منها: السرطان، وأمراض القلب.

    وقد يكتنف نيودلهي، والمدن المجاورة، ضباب كثيف سام، إذا فشلت السلطات في السيطرة على الألعاب النارية المستخدمة في عيد ديوالي (عيد الأنوار)، الذي يوافق غداً.

    وعادة تتدهور جودة الهواء في نيودلهي قبيل هذا العيد. وسمحت المحكمة العليا باستخدام «ألعاب نارية آمنة وصديقة للبيئة» فقط لساعتين بحد أقصى، وفي مناطق محددة، مثل المتنزهات، بهدف تقليل الضرر على الصحة، لكن السلطات فشلت في فرض ذلك.

     

    طباعة