لطيفة بنت محمد تزور «التحكم الموحد» في «طرق دبي»

    العمل الجماعي يحقق رؤية دبي الثقافية الجديدة

    صورة

    زارت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، مركز التحكم الموحد لأنظمة النقل والطرق، التابع لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، حيث كان في استقبال سموّها، المدير العام رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، مطر الطاير.

    واطلعت سموّها على ما يقدمه المركز، الفريد من نوعه على مستوى العالم، من خدمات بما يتمتع به من قدرة على التحكم والسيطرة والتكامل بين جميع وسائل النقل المختلفة الحالية والمستقبلية.

    واطلعت سموّها على خطط الهيئة وما تنفذه من مشروعات نوعية وتقدمه من خدمات في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبما يتماشى مع الأجندة الوطنية للإمارات وخطة دبي لعام 2021.

    وتأتي زيارة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، في إطار تعزيز الشراكات الاستراتيجية بين الجهات الحكومية بما يخدم شرائح المجتمع كافة.

    وأشارت سموّها إلى أن الزيارة تعكس حرص هيئة الثقافة والفنون في دبي على توسيع دائرة التعاون والشراكة مع كل الهيئات والمؤسسات الوطنية، ومن بينها هيئة الطرق والمواصلات في دبي، بما يخدم منظومة العمل الحكومي في الإمارة، ويسهم في تنفيذ مشروعات نوعية مشتركة.

    وقالت سموّها: «الابتكار سمة مشتركة تجمع هيئة الثقافة والفنون، وطرق دبي، ونهدف من خلال شراكتنا جعل دبي مركزاً حضارياً تنموياً إبداعياً مستداماً، فالعمل المشترك والشراكة الاستراتيجية بين المؤسسات أداة قوية تخدم في بناء مستقبل مستدام، وتعزز ريادة دبي وتنافسيتها العالمية».

    وأوضحت سموّها أن هيئة الطرق والمواصلات في دبي حققت خلال مسيرتها نجاحات وإنجازات كبيرة، وحرصت منذ تأسيسها على الارتقاء بمستوى الأداء، وتطبيق أعلى معايير الجودة، ومواكبة التطورات المتلاحقة في كل المجالات.

    وأكد الطاير أن هيئة الطرق والمواصلات تضع كل إمكاناتها وخبراتها في دعم جهود هيئة الثقافة والفنون بدبي، بقيادة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، لتحقيق رؤية دبي الثقافية، لكي تكون دبي مركزاً للثقافة وحاضنةً للإبداع، وملتقىً للمواهب ومنارة للأدباء والكُتَّاب والمفكّرين والباحثين والفنانين الإماراتيين والعرب، ومن مختلف أنحاء العالم، وفي شتى مجالات الإبداع.


    لطيفة بنت محمد:

    «الشراكة الاستراتيجية أداة قوية تخدم في بناء مستقبل مستدام، وتعزز ريادة دبي وتنافسيتها العالمية».

    مطر الطاير:

    «نضع كل إمكاناتنا في دعم جهود هيئة الثقافة والفنون بدبي، لتكون دبي مركزاً للثقافة وحاضنةً للإبداع».

    طباعة