5 من مرضى السرطان في رحلة جوية

    طائرات مائية في سماء دبي تحمل رسالة «القافلة الوردية»

    صورة

    تزامناً مع الشهر الدولي للتوعية بسرطان الثدي، اصطحبت القافلة الوردية، المبادرة المعنية بالتوعية بسرطان الثدي، التابعة لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، خمسة من مرضى السرطان، في رحلة جوية فوق إمارة دبي، بهدف تجديد شعورهم بالأمل والتفاؤل، وتحفيزهم على مواصلة رحلة علاجهم.

    وشملت الرحلة، التي جاءت بالتعاون مع شركة «سي وينغز» للجولات بالطائرات المائية، جولة فوق برج العرب، ونخلة جميرا، وبرج خليفة، وبرواز دبي، وجزر العالم، وغيرها، وجاءت انطلاقاً من إيمان القافلة الوردية بأهمية الجانب النفسي في استجابة المرضى للعلاج.

    واستهدفت الرحلة إلى جانب دعم المرضى، تعزيز الوعي بأهمية إجراء الفحوص الدورية للكشف المبكر عن السرطان، حيث ستواصل شركة «سي وينغ» جولاتها بطائرات مائية تحمل شعار «الشريط الوردي»، فوق دبي طوال شهر أكتوبر الوردي، لدعم وتشجيع الناجين والمرضى، حيث سيضع ضيوف الطائرات شرائط وردية عند تسجيل دخولهم، كما ستقوم الشركة بتوزيع الأشرطة على موظفيها وزوارها في جميع مكاتبها.

    وحول المبادرة، قالت المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان رئيسة اللجنة الطبية التوعوية في القافلة الوردية، الدكتورة سوسن الماضي: «يمثل اكتشاف الإصابة بالسرطان نقطة تحول جذرية في حياة المريض، وبداية رحلة صعبة، وشاقة، مملوءة بالضغوط النفسية الناجمة عن التأثيرات الجانبية للمرض، وبشكل خاص في ما يتعلق بالمظهر الخارجي للمريض».

    طباعة