هاري: سأحمي عائلتي وأفكر في العيش بإفريقيا

    ميغان وهاري تزوجا في مايو 2018. أرشيفية

    تحدث الأمير هاري، الذي يشغل الترتيب السادس في تولي العرش البريطاني، عن الضغوط التي يواجهها، في ظل التركيز الإعلامي على حياته، وحول كيفية محاولته حماية عائلته، لأنه لا يريد «تكرار الماضي». وأعرب هاري عن رغبته في مغادرة بريطانيا، وكشف أنه يفكر في العيش في إفريقيا يوماً ما.

    وقال هاري (35 عاماً)، في فيلم وثائقي لشبكة «إي تي في» البريطانية، «سأحمي عائلتي دائماً، والآن لدي عائلة لأحميها». وأضاف «لذلك فكل ما تتعرض له زوجتي ميغان، وما يحدث لها مهم للغاية بالنسبة لي، ليس لكوني شخصاً مريضاً بالشك، ولكني لا أريد تكرار الماضي».

    وأوضح «لو عرف أي شخص ما أعرفه، سواء كان زوجاً أو أباً أو أي شخص، ربما سيفعل ما أفعله أيضاً».

    وكانت ميغان والأمير هاري قد تزوجا في مايو 2018، وقد أنجبا طفلهما الأول آرتشي في مايو 2019.

    وكانت الأمير ديانا، والدة هاري، قد توفيت في حادث سير في باريس أثناء مطاردة الباباراتزي لها عام 1997.

    وأوضح هاري أنه وشقيقه الأمير ويليام يسيران في مسارات مختلفة، وذلك في أول اعتراف بوجود خلاف بين الشقيقين.

    طباعة