طلعت زكريا.. مصر تفقد أحد صنّاع البسمة

طلعت زكريا. أرشيفية

قالت نقابة المهن التمثيلية في مصر إن الفنان الكوميدي طلعت زكريا، توفي أمس عن عمر ناهز 58 عاماً، بعد تعرضه لأزمة صحية.

كما نعته وزارة الثقافة، في بيان قالت فيه إن «الحياة الفنية فقدت أحد صناع البسمة في مصر والوطن العربي، والذي نجح في أداء أدواره بتلقائية فريدة جذبت قلوب الجمهور».

ورثاه عدد من الفنانين المصريين، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، منهم: صلاح عبدالله وأحمد السقا وأمير كرارة ورانيا يوسف.

ولد زكريا عام 1960 بمدينة الإسكندرية، وتخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية، وتميز منذ بداياته في الأدوار الكوميدية.

ووقف أمام كبار نجوم الكوميديا في مصر، مثل عادل إمام وسمير غانم، وشارك في العديد من المسرحيات منها «بهلول في إسطنبول»، و«أنا ومراتي ومونيكا»، و«سكر هانم»، و«بابا جاب موز».

وفي السينما قدم أفلام: «طباخ الرئيس» و«الفيل في المنديل» و«حليمو أسطورة الشواطئ»، إلى جانب مشاركته في «حريم كريم» و«جاءنا البيان التالي» و«اوعى وشك» و«غبي منه فيه» و«حاحا وتفاحة».

وظهر في عشرات المسلسلات التلفزيونية، وكان حاضراً بأدائه الصوتي في العديد من المسلسلات الإذاعية، ومسلسلات الأطفال.

طباعة