أول مؤسَّسة غير ربحية في العالم تحصل عليها

«محمد بن راشد للمعرفة» تحصل على «الآيزو»

جاء حصول المؤسَّسة على شهادة الآيزو بعد تضافر الجهود الداخلية الحثيثة لفريق العمل. من المصدر

حصلت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، على شهادة المطابقة للمواصفة الدولية لنظام إدارة المعرفة «ISO 30401:2018»، التي تعدُّ محوراً مهماً للارتقاء بأساليب إدارة وتنفيذ البرامج والمشروعات المؤسسية، ما يؤثر بشكل إيجابي في تحقيق النتائج المطلوبة، وبالتالي ضمان نجاح التوجُّهات الاستراتيجية للمؤسسة.

وجاء حصول المؤسَّسة على شهادة الآيزو، بعد تضافر الجهود الداخلية الحثيثة لفريق العمل، لتطبيق كل المعايير والمتطلبات الخاصة بالمواصفة، من إطلاق استراتيجية المؤسَّسة في إدارة المعرفة 2019-2021. وقد تضمَّنت الاستراتيجية العديد من المبادرات المعرفية المنبثقة من تحليل الأطراف المعنية، وتحديد احتياجاتها وتوقعاتها إلى جانب إعداد سياسة إدارة المعرفة، وحث العاملين في المؤسسة على تطبيقها والالتزام بها.

وتضمنت تحديد مجالات المعرفة الرئيسة في المؤسَّسة، وتحديد مسؤولي القواعد المعرفية، فضلاً عن حصر وتحديد أبرز المعارف الضمنية التي يمتلكها الموظفون، وإعداد خطة عمل تعمل على توثيق ونقل ومشاركة هذه المعارف، ومن ثمَّ العمل على تطبيقها وتطويرها.

ومن منطلق إيمان المؤسّسة بأنّ الموظفين هم البنية الأساسية لأيّ تطوير وتحسين مطلوب؛ فقد تمّ تنفيذ إطلاق مبادرة «مقهى المعرفة» بدورتها الأولى والثانية، بهدف تدريب الموظفين وإشراكهم في تنفيذ متطلبات المواصفة الدولية والارتقاء بمستوى معارفهم. وقال المدير التنفيذي للمؤسَّسة، جمال بن حويرب: «تضيف مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، اليوم، إنجازاً جديداً إلى سجّل إنجازاتها، بحصولها على شهادة المطابقة للمواصفة الدولية لنظام إدارة المعرفة، الذي جاء نتيجة الدعم الكبير وتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وكذلك للعمل الدؤوب الذي قام به فريق عمل المؤسَّسة لتحقيق كل متطلبات ومعايير الشهادة، التي تؤكد قدرة المؤسَّسة على تحقيق التطور السريع والفعّال لكل مشاريعها ومبادراتها، وتعزيز بيئة العمل لديها، وبذلك تصبح المؤسَّسة أول مؤسَّسة غير ربحية في العالم تحصل على هذه الشهادة». وأضاف بن حويرب: «نهنّئ أنفسنا وجميع موظفي المؤسّسة بهذا الإنجاز، الذي سيسهم في رفع مستوى جودة برامج المؤسّسة ومشاريعها، والارتقاء بها إلى مستوى العالمية، بشكل يضمن تحقيق أهدافها المنشودة، ويعزِّز استدامة الإنجازات وتقديم الأفضل دائماً لجميع الفئات المستهدفة من هذه البرامج والمشاريع». وكرم جمال بن حويرب فريق عمل المؤسسة من كل الإدارات على إسهاماتهم لتحقيق هذا الإنجاز.

طباعة