«نوبل للفيزياء 2019» من نصيب سويسريين وكندي - أميركي

جيمس بيبلز. أ.ف.ب

فاز عالم الكونيات الكندي - الأميركي، جيمس بيبلز، والعالمان السويسريان، ميشيل مايور وديدييه كويلو، بجائزة نوبل للفيزياء لعام 2019، تقديراً لعملهم الرائد في ما يتعلق بنشأة الكون، واكتشافهم لكواكب تدور حول شموس بعيدة.

وحصل بيبلز، من جامعة برينستون الأميركية، على نصف الجائزة، التي تبلغ قيمتها تسعة ملايين كرونة سويدية (910 آلاف دولار)، في حين تقاسم مايور من جامعة جنيف السويسرية، وكويلو من جامعة كمبردج البريطانية، النصف الآخر.

وقالت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم المانحة للجائزة: «الفائزون هذا العام غيروا أفكارنا عن الكون».

وأضافت «في الوقت الذي أسهمت اكتشافات جيمس بيبلز النظرية في فهمنا لكيفية تطور الكون بعد الانفجار العظيم، استكشف ميشيل مايور وديدييه كويلو جيراننا الكونيين، في رحلة بحث دؤوب عن الكواكب غير المعروفة، لقد غيرت اكتشافاتهم مفاهيمنا عن العالم إلى الأبد».

وقال مايور وكويلو إن حصولهما على جائزة نوبل بفضل «الاكتشاف الأكثر إثارة في حياتنا المهنية كلها، هو أمر مذهل ببساطة».

ووجّه بيبلز الشكر للهيئة المانحة للجائزة، لكنه قال إن نصيحته للشبان الذين يطمحون لدخول مجال العلوم هي ألا تغريهم مثل هذه الجوائز.

طباعة