إنفوغرافيك.. السجائر الإلكترونية.. لم تحتملها رئـتا الفئران

لجأ كثيرون، أخيراً، إلى استخدام السجائر الإلكترونية، باعتبارها خطوة على طريق التوقف عن التدخين، أو بحثاً عن بديل أقل ضرراً من السيجارة التقليدية.

لكن دراسة جديدة، أجراها باحثون في «كلية بايلور للطب» بالولايات المتحدة الأميركية، ونشرتها دورية «ذا جورنال أوف كلينكال إنفيستيجيشن»، حذرت من أن التعرض المستمر لأبخرة السجائر الإلكترونية قد يعطل وظيفة الرئة الطبيعية لدى الفئران، وقللت أيضاً من قدرة الخلايا المناعية الموجودة في الرئتين على الاستجابة للعدوى الفيروسية.

وتوصل فريق البحث إلى أن الفئران، التي تعرضت بشكل مستمر لدخان السجائر أو أبخرة السجائر الإلكترونية، المحتوية على النيكوتين والمذيبات، أصيبت بأضرار شديدة في الرئتين، والتهابات مفرطة تشبه تلك الموجودة لدى المدخنين من البشر المصابين بـ«انتفاخ الرئة»، الذي يُعد التدخين السبب الرئيس للإصابة به.

وانتهى الباحثون إلى ضرورة إجراء مزيد من الدراسات حول أنواع المذيبات المستخدمة في السيجارة الإلكترونية، واتخاذ إجراءات تدفع باتجاه حظر استخدام البروبيلين غليكول والغلسرين النباتي في السجائر الإلكترونية.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة