واشنطن قد تعمل على حظرها

مرض رئوي غامض تتسبب به نكهات السجائر الإلكترونية

قالت السلطات الرقابية الأميركية إنها تستعد لحظر السجائر الإلكترونية ذات النكهات، وذلك على خلفية إصابة المئات من الأشخاص بمرض رئوي غامض.

ويشتبه في وقوع عدد من الوفيات بين الأشخاص الذين يدخنون هذا النوع من السجائر الإلكترونية.

وفي مؤتمر صحافي عقد بالبيت الأبيض، أعلن وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركي أليكس عازار عن خطة لإزالة منتجات السجائر الإلكترونية ذات النكهات مثل السجائر بنكهة العلكة والمانجو.

وأضاف عازار أن السجائر الإلكترونية ذات النكهات سيتم سحبها من السوق إلى حين الحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

وتابع عازار قائلاً إن السجائر الإلكترونية ذات النكهات تحظى بشعبية لدى الشباب ولهذا يجب حظرها.

وجاءت تصريحات عازار بعد أن قام رفقة نيد شاربلس، القائم بأعمال مفوض إدارة الغذاء والدواء، بإطلاع الرئيس دونالد ترامب على بيانات جديدة تظهر زيادة في أعداد المراهقين المدخنين للسجائر الإلكترونية.

وقالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأسبوع الماضي إنها تحقق في أكثر من 450 حالة مصابة بأمراض الرئة، بما في ذلك خمس حالات وفاة يشتبه المسؤولون في أنها ناجمة عن تدخين السجائر الإلكترونية.

وقال شاربلس إن خمسة ملايين طفل في الولايات المتحدة يدخنون السجائر الإلكترونية، بينما يدخن نحو 8 ملايين من البالغين هذه السجائر.

طباعة