بأقنعة واقية.. إندونيسيون يؤدون صلاة الاستسقاء

«الاستسقاء» أقيمت في بلدات يخيم عليها الضباب. إيه.بي.أيه

ذكرت وكالة أنتارا الرسمية للأنباء أن آلاف الإندونيسيين أدوا صلاة الاستسقاء في بلدات يخيم عليها الضباب، في جزيرتي سومطرة وبورنيو، أمس، مع اشتعال حرائق الغابات في ذروة موسم الجفاف. وتستعر الحرائق في أنحاء من سومطرة وبورنيو منذ أكثر من شهر، وأرسلت الحكومة تسعة آلاف من أفراد الجيش والشرطة ووكالة مكافحة الكوارث لإخماد النيران. وشهدت أنحاء من جنوب شرق آسيا طقساً جافاً على نحو غير مألوف في الأشهر القليلة الماضية، منها إندونيسيا التي شهدت مطراً شحيحاً للغاية بسبب ظاهرة النينيو المناخية، وفقاً لما أعلنته إدارة الأرصاد الجوية هناك.

وأدت بعض المجتمعات المحلية صلاة الاستسقاء، على أمل انتهاء موسم الجفاف والضباب المصاحب له. وأدى الآلاف في بيكانبارو، في إقليم رياو بسومطرة، صلاة الاستسقاء أمام مكتب الحاكم. وذكرت «أنتارا» أن الكثير منهم ارتدى أقنعة واقية من الدخان.

 

طباعة