«العمى» و«زمن الكوليرا» و«لا تطفئ الشمس» في ضيافة دورته السابعة

4 أفلام مستوحاة من أعمال أدبية في «السينمائي للأطفال والشباب»

يهدف المهرجان إلى ترسيخ صناعة السينما كثقافة اجتماعية. من المصدر

تسلط فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب الضوء على الأفلام السينمائية المستوحاة من الأعمال الأدبية، التي تبرز جملة من الأفلام التي لاقت رواجاً وقبولاً واسعاً لدى الجمهور من خلال الربط بين الفنون البصرية والآداب.

وقالت مدير مؤسسة فن ومهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، لـ«الإمارات اليوم»، أن «العلاقة بين السينما والكتاب كعلاقة الروح بالجسد، أو المظهر الجميل بالقيم والأخلاق، وأنها علاقة لا يمكن الفكاك منها كون عوامل المشروع الثقافي يجب أن تسير جنباً إلى جنب بانسجام كامل».

وأوضحت أن «الغاية من المهرجان هي ترسيخ صناعة السينما كثقافة اجتماعية لدى الفئات كافة، وترى أن الذوق العام لدى الجمهور واطلاعه على المستجدات في هذا المجال يشكلان عاملاً مؤثراً في رسم ملامح المشهد السينمائي بشكل عام». ومن هذه الروايات:

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.


أفلام لاقت روّاجاً وقبولاً لدى الجمهور.

طباعة